• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

ترسية توسعة جسر آل مكتوم بتكلفة 64 مليون درهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 فبراير 2007

دبي - الاتحاد: تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' بالإسراع في تنفيذ توسعة جسر آل مكتوم، اعتمد مجلس الإدارة في هيئة الطرق والمواصلات برئاسة سعادة مطر الطاير رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للهيئة ترسيه مشروع توسعة جسر آل مكتوم بتكلفة إجمالية تبلغ نحو 64 مليون درهم، وذلك في إطار مشروع متكامل تسعى هيئة الطرق والمواصلات من خلاله لتخفيف الازدحامات المرورية، وزيادة انسيابية الحركة في الاتجاهين على هذا المعبر الحيوي الذي يربط شطري مدينة دبي.

وقال سعادة مطر الطاير: إن الهيئة قامت بترسية الأعمال المقترحة للمشروع من جهة بر دبي على شركة الإمارات لمقاولات الطرق، وتشمل توسعة الطرق المؤدية إلى الجسر من خلال توسعة مطلع الجسر القادم من شارع أم هرير من مسربين إلى ثلاثة مسارب، الأمر الذي يزيد من القدرة الاستيعابية ويخفف الازدحام المروري القادم من شارع الشيخ زايد باتجاه ديرة، كما تشمل أعمال تحسين وتطوير شارع خالد بن الوليد لتخفيف الضغط على هذا الشارع الحيوي بما يضمن تحسين حركة المرور فيه بالاتجاه إلى ديره باستخدام جسر آل مكتوم.

وأضاف سعادة رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي أن الهيئة أرست تنفيذ الأجزاء المتحركة من الجسر وأعمال التحسينات من جهة ديرة، على المقاول ''واجنر بيرو''، الذي يعمل حالياً على تنفيذ الجسر العائم، مشيراً إلى أن التحسينات تشمل زيادة عدد المسارب بالاتجاه من ديره إلى بر دبي من أربعة إلى ستة مسارب، وذلك باستغلال المساحة المتوافرة بين الأجزاء المتحركة للجسر، الأمر الذي يساهم في زيادة الطاقة الاستيعابية لحركة السير على الجسر ويوفر أكبر قدر من السلامة المرورية.

وأوضح الطاير أن الهيئة تقوم بالتنسيق بين المشاريع الثلاثة التي يجري العمل على تنفيذها على الخور، وهي: مشروع جسر القرهود، ومشروع الجسر العائم، وتوسعة جسر آل مكتوم بما يضمن عدم تعطيل الحركة الملاحية في الخور.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال