• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الجهات المختصة في الإمارة تتكاتف لحماية البيئة

رأس الخيمة تحظر قيادة الدراجات في المناطق البرية السياحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 فبراير 2014

مريم الشميلي، هدى الطنيجي، عماد عبدالباري (رأس الخيمة) ـ شرع عدد من الجهات المختصة في إمارة رأس الخيمة، بتنفيذ حملات توعية للحد من الممارسات غير الرشيدة لبعض مرتادي المناطق البرية التي تعد أحد أسباب تدهور عطاء تلك المناطق، ومنها منع قيادة الدراجات ذات الدفع الرباعي في المناطق البرية بهدف الحفاظ على جمالياتها البيئية، التي تعتبر موردا طبيعيا مهما، تجب المحافظة على بقائه واستمراره، لتبقى صحراء الإمارات نابضة بالحياة.

من جهتها حظرت هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة، قيادة الدراجات رباعية الدفع في المناطق البرية السياحية في الإمارة، داعية مرتادي المناطق البرية، إلى تجنب القيادة في المناطق غير المخصصة لذلك حفاظاً على البيئة.

وقال الدكتور سيف محمد الغيص المدير التنفيذي للهيئة، إن الهيئة تنظم حاليا حملة توعية تطوعية تحت شعار «البر حياتي ومسؤوليتي»، بالتعاون مع دائرة الأشغال والخدمات العامة والقيادة العامة لشرطة رأس الخيمة ومنطقة رأس الخيمة الطبية، وبمشاركة موظفي الجهات المحلية والاتحادية في الإمارة وطلبة المدارس الحكومية والخاصة التابعة لمنطقة رأس الخيمة التعليمية ومركز شباب الغيل ومركز رأس الخيمة لتأهيل المعاقين، في منطقة المزارع البرية برأس الخيمة، التي تتمتع بانتشار العشب الأخضر بين ربوعها والذي أصبح يغطى تلالها الرملية ويعكس منظر يعد غاية من الروعة.

وأشار إلى أن الحملة تهدف إلى توعية مرتادي المناطق البرية بأهمية الحفاظ عليها، ورفع حس الولاء والانتماء إلى الوطن، إضافة إلى غرس القيم النبيلة في نفوس الطلبة وتأكيد أهمية الحفاظ على بيئة الدولة وصون مقدراتها الطبيعية، وتعلم كيفية الحفاظ على بيئة نظيفة، مع التأكيد على تجنب القيادة في الأماكن غير المخصصة بهدف الحفاظ على العشب الأخضر الذي يغطي المسطحات والتلال الرمية من جراء الأمطار الغزيرة والمتوسطة التي تشهدها الإمارة حالياً.

ونوه بأن القيادة فوق العشب تشوه جمالية المنظر الطبيعي الذي يجذب مرتادي المناطق البرية التي تشهد حالياً إقبالاً ملحوظاً من قبل المواطنين والمقيمين في مختلف إمارات الدولة، إضافة إلى السياح الذين يزورون المناطق البرية للتمتع بالطبيعة الخلابة التي حبا الله بها مناطق الإمارة البرية.

وأشار الدكتور الغيص الى أن الهيئة قامت بتوجيه رسائل نصية عبر الهواتف النقالة استهدفت جميع شرائح المجتمع في جميع مناطق الإمارة تحثهم خلالها إلى تجنب القيادة في الأماكن غير المخصصة لذلك حفاظاً على البيئة والطبيعة الخلابة، وذلك بهدف وصول حملة التوعية لجميع المواطنين والمقيمين في الإمارة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض