• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

إيران تعدل عقود النفط والغاز لإغراء المستثمرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 فبراير 2007

فيينا-رويترز: تحسن إيران شروط عقود النفط والغاز لإغراء الشركات الأجنبية بالاستثمار في البلاد رغم المخاطر السياسية لكن مسؤولي شركات الطاقة يقولون إنهم يريدون مزيدا من الحوافز.

وتواجه إيران ضغطا أميركيا متزايدا بشأن برنامجها النووي. واستهجنت الولايات المتحدة عقودا وقعتها مع إيران شركات دولية تسعى لاستغلال ثاني أكبر احتياطيات من النفط والغاز في العالم.

وقال سيد مصطفى زين الدين مدير الشؤون القانونية في شركة النفط الوطنية الإيرانية إنه بموجب شروط جديدة للعقود تعرض إيران على الشركات الدولية فرصة الاستمرار كمقدمي خدمات على مدى كامل عمر حقول النفط.

وكان زين الدين يتحدث في مؤتمر في فيينا تروج خلاله إيران لسبعة عشر امتيازا بريا وبحريا للنفط والغاز تطرحها على الشركات الدولية للتنقيب.

وبموجب العقود القائمة تسلم الشركات العمليات في الحقول بعد تطويرها إلى شركة النفط الوطنية الإيرانية ثم تحصل لبضع سنوات على مدفوعات من إنتاج النفط أو الغاز لتغطية استثمارها اضافة إلى عائد ثابت. وتعرف هذه العقود باسم عقود إعادة الشراء. وتشكو شركات النفط الأجنبية من افتقار هذه العقود لعنصر النمو حيث لا تحصل على شيء إذا تجاوز أداء الحقل التوقعات. ومن هنا لا تجد حوافز لخفض التكاليف أو استخدام أحدث التقنيات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال