• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م
  10:15    "الوطني للأرصاد" يتوقع انكسار الحالة الجوية غدا        10:17     عشرات الآلاف من الإندونيسيين يحتجون على قرار ترامب بشأن القدس     

بنك واكوفيا يدعو إلى التعجيل في توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين الإمـارات وأميركا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 فبراير 2007

دبي - مصطفى عبدالعظيم:

أكد مايكل هيفنر رئيس قسم المؤسسات المالية والتجارة العالمية في بنك ''واكوفيا'' -رابع أكبر بنك في الولايات المتحدة الأميركية من حيث مجموع الأصول- أهمية توقيع اتفاقية التجارة الحرة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية، لانعكاساتها الايجابية على حركة التبادل التجاري بين البلدين بوجه عام وعلى القطاع المالي والمصرفي الإماراتي على وجهه التحديد، الذى يتوقع ان تزيد كفاءته مع توقيع الاتفاقية.

وكشف هيفنر ان بنك واكوفيا الذى يحتفل حاليا بمرور عشر سنوات على تواجده في المنطقة عبر مكتبه التمثيلي في دبي، عن اتجاه البنك لتوسيع نشاطه في المنطقة خلال الفترة المقبلة وزيادة قاعدة عملائه، معترفا بأن النسبة الأكبر من تركيز ''واكوفيا'' الذى يتعامل فقط مع بنوك ومؤسسات مالية، يعتمد على السوق الاميركية، وان تواجده خارجيا يقتصر فقط على بنوك المراسلة التي يصل عددها الى 40 مكتبا تمثيليا له في أنحاء العالم، وتركز على التعامل مع البنوك المحلية للاستثمار المشترك في السيولة وإدارة الثروات. وأكد ان النمو السنوى الذي تشهده عمليات البنك في الإمارات خلال السنوات الثلاث الأخيرة والذى يتراوح بين 25% و30% يعكس قوة القطاع المصرفي الاماراتي بصفة خاصة والاداء الاقتصادي القوي لدولة الامارات العربية المتحدة، مشيرا الى ان نمو عملياتنا هو انعكاس مباشر لنمو البنوك المحلية.

واستبعد هيفنر نقل المكتب التمثيلي لبنك اوكوفيا في دبي الى مركز دبي المالي العالمي في الوقت الراهن، معتبرا ان اداء البنك في نمو مستمر، الا انه ليس هناك ما يمنع ذلك في المستقبل للاستفادة من البيئة المالية الجيدة التى يوفرها المركز لأعضائه. وأشار هيفنر الى أن بنك واكوفيا يعد جزءا من واكوفيا كورب الاميركية التى ارتفعت اصولها الى 700 مليار دولار خلال العام 2006 بعد صفقة الاندماج الناجحة مع شركة جولدن ويست، لافتا الى ان المؤسسة قامت بنحو 90 عملية شراء واستحواذ مكنتها من أن تصبح رابع اكبر مؤسسة مالية في اميركا من ناحية الاصول.

من جهته قال شفيق حداد رئيس وممثل بنك فاكوفيا في منطقة الخليج: ''تهدف استراتيجيتنا الى مشاركة المؤسسات المالية بدلا من تأسيس تواجد منافس في المنطقة، مما أتاح لنا تطوير علاقات قوية وطويلة الأمد مع عملائنا وتزويدهم بسلسلة شاملة من الخدمات المالية التي تشمل حلول الدفعات والايداع والتجارة والقروض''. ويحتل بنك واكوفيا المرتبة الاولى في الشرق الأوسط فيما يتعلق برضا المؤسسات المالية الشامل. كما يحتل البنك المرتبة الاولى فيما يتعلق برضا العملاء الشامل لدفعاته التجارية وخدمات تحصيل النقد وفقا لمؤسسة فايمتريكس للبحوث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال