• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

مسؤول أميركي: الشرق الأوسط على مفترق طرق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2007

واشنطن- وام: اعتبر مساعد وزيرة الخارجية الأميركية ديفيد وولش منطقة الشرق الأوسط بأنها على مفترق طرق، واصفاً إياها بالمهمة جداً بالنسبة لسياسة بلاده. وقال وولش الذي كان يتحدث أمام مؤتمر الشؤون العالمية في واشنطن: ''نرى هناك قوى تريد الإصلاح وتريد أن تبني المؤسسات وتعمل من أجل الشرعية وقوى تريد أن يبقى الوضع على ماهو عليه، بل ربما أكثر ظلاماً، ونتيجة هذا الصراع سيكون له أبعاد أمنية على الولايات المتحدة ''. مشيراً في هذا الصدد إلى العراق وإيران والصراع الفلسطيني الإسرائيلي ومن ثم لبنان.

وقد احتفت سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة في العاصمة الأميركية بالمشاركين في المؤتمر الذي افتتح أعماله الخميس الماضي، وأقامت حفلاً تكريمياً لهم بمقرها.وأعرب معالي صقرغباش سفير الدولة في واشنطن عن شكره للقائمين على المؤتمر على اختيارهم لموضوعه انطلاقاً من التحديات التي تواجهها المنطقة، والتي وصفها بالمهمة جداً والخطيرة.

وقدم معاليه شرحاً تناول فيه دولة الامارات العربية المتحدة ومعالمها، واصفاً العلاقات بين الإمارات والولايات المتحدة الأميركية بأنها قائمة على المصالح المشتركة بما في ذلك السلام والأمن في المنطقة والمسؤوليات العالمية. وقال: إن محاربة الإرهاب شيء مهم وأضاف: ''أريد أن أقول إن الإسلام دين الصبر والسلام وان هناك فرقاً بين الإسلام المتطرف والإسلام''. وأوضح أن التعاون بين الدولتين يتجاوز الاقتصاد والأمن.

مشيراً إلى المساعدات التي قدمتها دولة الإمارات لمنكوبي إعصار كاترينا، وكذلك التعاون القائم بين المؤسسات العلمية الإماراتية والأميركية. وقد نال وزير الدفاع الأميركي السابق وليام كوهين جائزة مجلس الشؤون العالمية تكريماً لجهوده.