• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

خالد بن جاسم المدفع لـ «الاتحاد»:

«الإنماء التجاري» تنفذ عدداً من المشاريع لتنشيط السياحة في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

ماجد الحاج

حوار (ماجد الحاج) تعكف هيئة الإنماء التجاري على تنفيذ عدد من المشاريع والمبادرات السياحية لرفع مساهمة القطاع في الناتج الإجمالي لإمارة الشارقة، حسب خالد بن جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري. وأضاف المدفع في حوار مع «الاتحاد» أن الهيئة تعمل على تطوير القدرات السياحية التي تمتلكها وتطرح مبادرات تنموية وإطلاق مشروعات إستراتيجية ضمن الشارقة السياحية 2021، بشكل مستمر لضمان استمرارية التميز والتفرد عن باقي الوجهات السياحية في المنطقة. وبيّن أن القطاع السياحي ساهم بـ 7 مليارات درهم في الناتج المحلي ليستحوذ على 8,5٪ من الناتج الإجمالي من أصل 83 مليار درهم ناتج الإمارة. وقال المدفع إن السياحة تساهم بشكل فعال في نمو دخل الإمارة، وأن الهيئة تعمل على زيادة نمو هذا القطاع بشكل مطرد ، مشيراً إلى أن رؤية الشارقة السياحية 2021 ستلعب دورا مهما في جذب الاستثمارات السياحية حيث تحمل الرؤية تصورا متكاملا للخطوات اللازم اتباعها لتتمكن الشارقة من الوصول بعدد زوارها إلى 10 ملايين سائح بحلول 2021 كما أن الرؤية المستقبلية ستعمل على تكثيف جهود الشركاء وكل العاملين في قطاع السياحة لطرح عروض وبرامج سياحية مبتكرة تسهم جميعها في تنمية القطاع الأمر الذي سيساهم بكل تأكيد بنجاح تنفيذ هذه المشاريع والمبادرات والاستفادة منها في تعزيز دخل الإمارة إلى جانب تعزيز مكانتها الرائدة كعاصمة للثقافة والتراث وأن تحجز لنفسها مكانة متميزة على خريطة السياحة العالمية. وأضاف أن الهيئة اعتمدت خلال وضع رؤيتها على عدة مؤشرات أهمها دراسة وتفهم العوامل التي تؤثر في المنظومة السياحية على الصعيدين الداخلي والخارجي ، كما قامت بتحليل بيانات تطور الحركة السياحية بشكل علمي ومنهجي ليترجم هذا الجهد إلى رؤية إستراتيجية ذات أهداف طموحة ترسم ملامح القطاع السياحي للشارقة من خلال خطة عمل قائمة على محاور رئيسية تخطو بها إمارة الشارقة إلى مستقبل سياحي واعد حيث اعتمدت على 4 محاور يتم العمل عليها بشكل متوازٍ بهدف زيادة مقومات الجذب السياحي وتحقيق الأهداف المنشودة وتتلخص في تعزيز مكانة الشارقة كوجهة رائدة في السياحة العائلية بالمنطقة من خلال طرح باقات وعروض متميزة مصممة خصيصا للعائلات للاستفادة القصوى من المقومات التراثية والثقافية والترفيهية في إمارة الشارقة، وكذلك اتباع مقاربة مبتكرة في تطوير القطاع السياحي بهدف تحسين تجربة السائح من خلال توفير حلول مبتكرة وعملية إلى جانب تطوير وتنمية القدرات والمقومات السياحية للشارقة إلى جانب الترويج والتسويق الفعال لعناصر الجذب الثقافية والتراثية التي تمتلكها الإمارة. تنسيق الأنشطة وأشار المدفع إلى أن الهيئة ستقوم بدور محوري في تنسيق الأنشطة السياحية مع الشركاء في القطاع لتوسيع مناطق الجذب الحالية حيث ستبني على النجاحات التي حققتها المهرجانات والفعاليات المميزة التي نظمتها واستضافتها الشارقة من أبرزها مهرجان أضواء الشارقة الذي تنظمه الهيئة في فبراير من كل عام ويعد الأول والأكبر من نوعه في المنطقة ويستقطب عشرات آلاف الزوّار ومهرجان الشارقة المائي الذي يتضمن بطولة العالم لسباقات الزوارق السريعة الفورمولا 1 جائزة الشارقة الكبرى الذي تنظمه الهيئة في ديسمبر من كل عام وسنقوم بتطوير هذه الفعاليات العالمية وتحسينها بما يخدم متطلبات التجديد والابتكار كما سنتوسع في سياحة الحوافز والمعارض والمؤتمرات وتنظيم الجولات الترويجية في أبرز عواصم ومدن العالم وتعزيز العلاقات مع كبرى الوجهات العالمية . وأضاف : « إننا نعمل كذلك منذ سنوات على استهداف وجهات جديدة وعقد اتفاقيات تبادل سياحي معها وكذلك سنعمل على تعزيز أداء السياحة البحرية الذي يشهد نموا متواصلا وستعمل الهيئة على تطوير قائمة مواقع الجذب السياحي سواء من خلال ما تمتلكه الشارقة حالياً من معالم سياحية وبنية تحتية متطورة أو من خلال المشاريع السياحية القادمة التي تعمل عليها الإمارة». وأضاف أن الهيئة ستحرص من خلال خططها التطويرية على تقديم تجربة استثنائية بكل تفاصيلها للسائح منذ لحظة وصوله لأرض الشارقة وحتى موعد مغادرته، كما سنعمل على تطوير استراتيجية التسويق لسياحة الشارقة في الأسواق الإقليمية والدولية ليتسنى لها الحصول على حصة سوقية أكبر مستقبلا. مبادرة «مرحبتين» قال رئيس هيئة الإنماء السياحي في الشارقة إن مبادرة «مرحبتين» هي مبادرة تدريبية متكاملة تهدف إلى تنمية القدرات البشرية العاملة بقطاع السياحة في الإمارة من خلال عدة برامج ودورات تدريبية لرفع كفاءات جميع العاملين في القطاع السياحي كما تهدف المبادرة إلى النهوض بنسبة التوطين في القطاع السياحي عبر تدريب الكفاءات الحالية وتشجيع المواهب الشابة على العمل في القطاع السياحي والمشاركة في تحقيق رؤية سياحة الشارقة 2021. ونوه إلى البدء الآن بثلاث مراحل للمبادرة كانت المرحلة الأولى معنية بقطاع المواصلات بصفته أحد أهم القطاعات التي يحتك بها السائح ويتعامل معها بشكل مباشر حيث قمنا بتنظيم برنامج تدريبي لسائقي الأجرة العاملين في شركات أجرة الشارقة، الاتحاد للأجرة، أجرة الإمارات والمدينة للأجرة، وذلك لتحسين جودة الخدمات المقدمة من قبلهم وتطوير الجوانب الشخصية لديهم وتأهيل سائق الأجرة للتعامل مع السائح وإكسابه القدر المطلوب من المعرفة السياحية التي تجعله يستجيب بكفاءة لمتطلبات السائح بالإضافة إلى تدريبه على التعامل مع المواقف المحتملة التي تتطلب سرعة التصرف واللباقة ومعالجة الأمور الطارئة بسلاسة ونجاح. وتابع أن الهيئة دشنت وضمن مبادرة «مرحبتين» برنامجاً تدريبياً لتأهيل الكوادر العاملة في المنشآت الفندقية في الإمارة وبالتحديد موظفو الخطوط الأمامية مثل موظفي الاستقبال وخدمة العملاء وكل العاملين الذين يتعاملون بشكل مباشر مع السياح والنزلاء.وقال المدفع إن عدد زوار الإمارة بلغ 5 ملايين زائر العام الماضي، منهم 2 مليون نزيل فندقي خلال عام 2014 و892 ألف زائر لمعرض اكسبو الشارقة، و703 آلاف زائر للمتاحف، و85 ألف زائر بحري. وفيما يخص السياحة العائلية التي تشتهر بها الشارقة، أكد رئيس الهيئة اهتمام الشارقة بمثل هذا النوع من السياحة، منوهاً إلى أن السياحة العائلية تعد من أهم القطاعات التي تستهدفها إستراتيجية وخطط الهيئة التطويرية للقطاع السياحي ككل في إمارة الشارقة. وقال: «ستقوم الهيئة بتصميم حزم سياحية تلبي كل متطلبات السياح من العائلات وتتوجه لهم بشكل مباشر لتقدم لهم تجربة لا تنسى من الترفيه والاستمتاع طوال فترات زيارتهم للشارقة» ، مشيراً إلى أن الفعاليات والمهرجانات التي تنظمها الهيئة والجهات المعنية مثل مهرجان الشارقة المائي ومهرجان أضواء الشارقة ومعرض الشارقة الدولي للكتاب وأيام الشارقة التراثية ستسهم بشكل كبير في دعم قطاع السياحة العائلية الذي يستقطب زواره من داخل وخارج الدولة. 2,36 مليون نزيل في فنادق الإمارة الشارقة (الاتحاد) بلغ عدد نزلاء فنادق الشارقة خلال العام الماضي 2,36 مليون نزيل، بزيادة قدرها 3.4% مقارنة مع العام 2013 الذي استقبلت خلاله الشارقة مليوناً و969 ألف نزيل فندقي، حسب خالد بن جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري. وتوقع المدفع أن يحافظ القطاع السياحي في إمارة الشارقة على مستويات نمو ثابتة في السنوات القادمة، مشيراً إلى أن عدد المنشآت الفندقية في الإمارة بلغ 49 فندقا و57 منشأة للشقق الفندقية، خلال العام الماضي. شركاء أساسيون الشارقة (الاتحاد) قال خالد بن جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء التجاري إن كل المؤسسات والدوائر الحكومية وشركات القطاع الخاص المعنية بتطوير وتحسين تجربة السائح القادم إلى إمارة الشارقة ، هم شركاء أساسيون لنا وعلاقتنا معهم متكاملة نحو تطوير القطاع السياحي ورفده بالمزيد من الإنجازات. وأضاف «أن هناك عدة جهات نعمل معها عن قرب في جميع خططنا التطويرية منها الجهات العاملة في مجال الفنادق والضيافة وشركات السفر والطيران والجهات الثقافية والإعلامية وقطاع المواصلات فنحن نحتاج إلى تضافر الجهود المشتركة».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا