• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م

سفير طواف أبوظبي يحلل الجولتين الأولى والثانية

كافنديش: انتظروا بطلاً جديداً في عاصمة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

زخرت المرحلتان الأولى والثانية من طواف أبوظبي الدولي للدراجات الهوائية، الجولة الأخيرة من بطولة العالم، بالندية والإثارة، وأعلنت كل منهما عن بطل جديد لها بعيداً عن التوقعات، وهو الأمر الذي جعل المتخصصين يؤكدون أن الطواف سيكون بمثابة إعلان عن ميلاد نجوم جدد لهذه الرياضة الشيقة.

الإنجليزي مارك كافنديش بطل العالم السابق والسفير الرسمي للطواف تحدث باستفاضة عن بعض الأمور الفنية التي حلت في المرحلتين الأولى والثانية، حيث أعرب في البداية عن حزنه الشديد لعدم القدرة على التواجد في هذا العرس الرياضي الكبير بسبب الإصابة، وقال: «لقد حرمتني الإصابة من المشاركة والاستمتاع بفعاليات ومنافسات الطواف الوافد الجديد على بطولة العالم، وهو أمر أحزنني كثيرا خصوصا أنني السفير الرسمي لهذا الحدث».

ووجه التحية إلى مجلس أبوظبي الرياضي على اختياره سفيراً للطواف، معرباً عن أمله في أن يكون عند حسن الظن به دائما، لاسيما أنه سيسعى جاهدا لتشريف العاصمة الإماراتية في مختلف البطولات العالمية.

وعن الأمور الفنية تحدث سفير طواف أبوظبي الدولي عن المرحلة الأولى التي أقيمت لمسافة 174 كلم بداية من فندق قصر السراب وحتى مدينة زايد بالمنطقة الغربية قائلاً: «لقد شهدت هذه المرحلة العديد من السيناريوهات لاسيما وأنها كانت تتطلب تعاملاً خاصاً بسبب ارتفاع درجة حرارة الجو، والسياسة التي اتبعها الإيطالي جارديني وفريقه كانت رائعة باختزال اللياقة البدنية حتى المرحلة النهائية من السباق، وعن غياب بطل العالم السلوفاكي ساجان عن منصة التتويج أكد أن هذا الأمر طبيعي للغاية، لاسيما أن الموسم كان طويلاً، وبذل فيه ساجان مجهودات كبيرة للتويج باللقب العام، الأمر الذي أرهقه كثيرا، وجعله يدخل طواف أبوظبي في حالة بدنية مختلفة عن الآخرين الذين لم يبذلوا المجهود نفسه على مدار الموسم».

ونفى كافنديش أن يكون لارتفاع درجة حرارة الجو التأثير الكبير على الدراجين، مؤكدا أن التأثر كان قليلًا نظراً للقيادة في ظروف مشابهة في بعض المحطات ضمن طواف فرنسا الدولي، وكذلك طواف إسبانيا، كما أن هناك العديد من دراجي أميركا الجنوبية يعيشون الأجواء نفسها في بلادهم الأمر ليس غريباً عليهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا