• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تطوير استراتيجية جديدة تلبي طموحات الرياضيين

أبوظبي تستضيف اجتماعات «استشاري» الأولمبياد الخاص

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

افتتحت في فندق ياس فايسروي بأبوظبي أعمال المجلس الاستشاري الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي يترأسها المهندس أيمن عبد الوهاب الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي، في حضور محمد محمد فاضل ألهاملي عضو المجلس الاستشاري الدولي رئيس الأولمبياد الخاص الإماراتي وماجد عبدالله العصيمي عضو المجلس الاستشاري المدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي وفاضل خليل المنصوري عضو المجلس الاستشاري مدير الرياضة والمسابقات وبقية أعضاء المجلس.

وافتتح أعمال المجلس محمد فاضل الهاملي بكلمة قال فيها: «إنه لمن دواعي سرورنا وسعادتنا تواجدكم بإمارة أبوظبي، لنشهد معكم افتتاح اجتماع المجلس الاستشاري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريفيا، لقد كانت انطلاقة الأولمبياد الخاص الإماراتي بدعم ومبادرة قيادتنا الرشيدة كبرنامج يطبق قواعد الأولمبياد الخاص الدولي ويمارس دوره في تنمية القدرات الرياضية للمعاقين، ذهنياً عام 1990 ليوفر التدريبات والمسابقات الرياضية في 26 لعبة على مدار العام للأطفال والبالغين من ذوي الإعاقة الذهنية ليستفيد من هذا البرنامج ما يقارب 3000 لاعب ولاعبة يقوم بتدريبهم 90 مدربا ويساعدهم أكثر 350 متطوعاً».

وأضاف: «نعتز بالنهج السديد الذي تسير عليه دولتنا بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، هذا النهج الذي يركز على الاهتمام والرعاية بذوي الإعاقة، حيث تعتمد سياسات وخطط الدولة على التنمية البشرية والرقي بها إلى أفضل المستويات إيماناً من قيادتنا الحكيمة بأن الإنسان هو أساس التنمية وبناءً عليه فإننا نعتمد هذا النهج في كافة المجالات المجتمعية والتعليمية والتأهيلية والرياضية ونعمل على تطبيقه والنهوض به وفقاً لأفضل السبل والممارسات العالمية».

وأكد أن الاستفادة من طاقات ذوي الإعاقة الذهنية بتنميتها وتطويرها وتوظيفها لصالحهم في سبيل تحقيق اندماجهم بالمجتمع تمثل رؤية الأولمبياد الخاص التي وضعنا خططاً وأهدافاً استراتيجية لتحقيقها من خلال تأهيل وتطوير أداء الكوادر الإدارية والفنية الوطنية لتمكينها من تقديم الخدمات المتميزة لذوي الإعاقة الذهنية وتوفير البيئة الملائمة لهم لإظهار قدراتهم ومهاراتهم عبر ممارستهم للرياضة وإتاحة الفرصة أمامهم للمشاركة والإنتاج وتمثيل الدولة في المحافل الدولية.

وعبر المهندس أيمن عبد الوهاب عن سعادته بإقامة أعمال الاجتماع في الإمارات التي أصبحت من البرامج القوية في المنطقة بفضل ما تمتلكه من مقومات التنظيم الناجح على مختلف الأصعدة، مؤكداً أننا بالإمكان أن نقدم لأبنائنا من ذوي الإعاقة الذهنية في مختلف برامج منطقتنا خدمة جليلة تخلد هذا المجلس.

مضيفا بأنه قد يكون من حسن حظنا أن اجتماعاتنا في أبوظبي التي شهدت الألعاب الإقليمية 2008.. ومن قبلها دبي التي استضافت دورة زايد الخير 2006.

وعبّر ماجد عبدالله العصيمي عضو المجلس الاستشاري الإقليمي والمدير الوطني للأولمبياد الخاص الإماراتي عن أهمية أعمال هذا الاجتماع، باعتباره الخطوة الأولى نحو تطوير استراتيجية جديدة لعمل الأولمبياد الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وقال: «أخذنا على أنفسنا عهداً بأن نوحّد جهودنا في سبيل تطوير استراتيجية جديدة تنهض بواقع رياضة الأولمبياد الخاص في المنطقة لتسهم في دعم جميع البرامج وتطوير أدائها وتلبية متطلبات وطموحات رياضييها».

وأكد فاضل خليل المنصوري عضو المجلس الاستشاري الإقليمي أن رياضة ذوي الإعاقة الذهنية تتمتع بطابع خاص، وأضاف: أن من أهم أهداف هذا المؤتمر الإقليمي العمل على وضع خطط واستراتيجيات جديدة تهدف في المقام الأول إلى زيادة عدد اللاعبين وتقديم خدمات أفضل تمكن لاعبي جميع برامج المنطقة من المشاركة وتحسين أدائهم وتمكن اللاعبين من ذوي الإعاقة الذهنية من ارتياد الملاعب وممارسة الرياضات التي تتناسب مع واقعهم وقدراتهم، والمشاركة كذلك في المنافسات والمسابقات الرياضية وتوفير البيئة والمناخ المناسب لتسهم في إخراج طاقاتهم والتعبير عن مهاراتهم ومواهبهم واكتساب المزيد من القدرات وإضفاء جو من المرح والسعادة مما يسهم في رفع معنوياتهم وتحفيزهم للإقبال على الحياة الاجتماعية بكل أبعادها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا