• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

هزم الشباب في نهائي كأس الاتحاد 3 /1

طائرة «الزعيم» تحلق باللقب 17 في «دار الزين»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 أكتوبر 2015

أسامة أحمد (أبوظبي)

حلق العين بكأس اتحاد الطائرة «باكورة مسابقات الموسم» بعد فوزه مساء أمس الأول بصالة الجزيرة على الشباب في النهائي 3/‏ 1 بنتيجة أشواط 22 /‏25، 25/‏ 15، 25/‏ 21، 25/‏ 15 بعد مباراة قوية جاءت شكلاً ومضموناً لصالح «البنفسج» في 3 أشواط، مما كان له المرود الإيجابي على «الزعيم» الذي نجح في صيد جميع عصافير «موقعة العاصمة» بحجر واحد، حيث تذوق حلاوة أول ألقاب موسم الطائرة الذي سيكون بمثابة دفعة معنوية كبيرة للاعبين للعودة لمعانقة البطولات بعد الفوز بكأس الاتحاد عن جدارة واستحقاق بعد مرور 20 عاماً من فوزه باللقب في موسم 1995_ 1996، ليرفع الفريق محصلته من البطولات في جميع المسابقات إلى 17 بعد أن ودع كأس الاتحاد في الخزانة البنفسجية.

وأهدت أسرة الطائرة الإنجاز إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، رئيس نادي العين رئيس هيئة الشرف العيناوية وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي رئيس مجلس إدارة نادي العين النائب الأول لرئيس نادي العين النائب الأول لرئيس هيئة الشرف، وسمو الشيخ طحنون بن زايد آل نهيان نائب مستشار الأمن الوطني النائب الثاني لرئيس نادي العين النائب الثاني لرئيس هيئة الشرف وإدارة وجماهير نادي العين.

جاءت بداية المباراة متكافئة نقطة هنا وأخرى هناك، مما كان له المرود الإيجابي على المستوى الفني العام للشوط الأول، والذي كان فيه «الجوارح» الأفضل بتألق محترفه التشيكي فيليب نجم هذا الشوط دون منازع، والذي أرهق العين بضرباته الساحقة ليقع لاعبو العين في فخ الإرسالات الخاطئة، ليواصل الشباب تقدمه، حتى نجح العين في العودة إلى أجواء المباراة بالتعادل 12/‏12، لكن فيليب أعاد مشهد تألقه لينتهي الشوط الأول بنتيجة 25/‏22.

وكشر «الزعيم» عن أنيابه في الشوط الثاني بجماعية الأداء وسرعة الإيقاع ليختلف الأداء شكلاً ومضموناً عن الشوط الأول، حيث كان لتغيير السلوفاكي روستلاف مدرب «البنفسج» لطريقة الأداء والتفوق على الأرجنتيني خوان مدرب «الأخضر» الأثر الكبير في تفوق «الزعيم»، إضافة إلى التألق اللافت لعبد الله سيف لاعب العين الذي نجح في ترجيح كفة فريقه ليواصل تقدمه، دون أن يجد المقاومة من لاعبي المنافس الذين وقعوا في فخ العديد من الأخطاء الفردية لينتهي الشوط الثاني عيناوياً.

وفي الشوط الثالث، والذي لعب فيه الفريق العيناوي بقوة رغم أن التعادل كان سيد الموقف في العديد من فترات المباراة 2/‏2، 4/‏4، 6/‏6، 11/‏11، 14/‏14، 15/‏15، 18/‏18 إلا أن العين نجح في حسم هذا الشوط بنتيجة 25/‏ 21، فيما لم يجد «الزعيم» أدنى صعوبة في الفوز بمحصلة الشوط الرابع، ونتيجة المباراة بالأداء الجماعي بقيادة قائد الفريق المخضرم خالد محمود، مما كان له الأثر الكبير في حسم اللقاء ووصول «الزعيم» عن جدارة واستحقاق لمنصة التتويج. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا