• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

العبيدي يؤكد انهيار مقاتلي التنظيم الإرهابي ويبشر أهالي الرمادي بـ«نصر مؤزر قريب»

مقتل 53 «داعشياً» بضربات جوية واشتباكات في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

هدى جاسم، وكالات (عواصم)

أعلنت قوة المهام المشتركة المشرفة على عمليات التحالف الدولي المناهض لـ«داعش» في بيان أمس، أن مقاتلات شنت 13 ضربة جوية، مستهدفة مواقع التنظيم الإرهابي قرب ثماني مدن عراقية، بينها الرمادي وسنجار، مسفرة عن وقوع قتلى من المتشددين، ودك آليات ومواقع قتالية ومستودعات أسلحة. في حين أكدت خلية «الإعلام الحربي» التابعة للقوات العراقية المشتركة تحت إشراف الجيش النظامي، مقتل 53 إرهابياً، بينهم قيادي، وتدمير العديد من الأوكار والأسلحة والمعدات، بالعمليات العسكرية العراقية في القطاعات المختلفة.

من جهته، أكد وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي أن قوى «داعش» في حالة انهيار كامل جراء الضربات الموجعة للقوات العراقية والتحالف الدولي، وأن الرمادي وأهلها مع العراقيين على موعد مع «نصر مؤزر سيزف قريباً».

وقالت خلية الإعلام الحربي في بيان الليلة قبل الماضية: «إن قيادة عمليات الأنبار دمرت 4 أوكار بمن فيها، بواسطة صواريخ موجهة في منطقة البو ذياب والبو عيثة، كما دمرت مدفعية القيادة مقرات وأوكاراً أخرى لعصابات (داعش) الإرهابية في جزيرة البو ذياب وجزيرة الخالدية، وقتلت قيادياً، وجرحت 9 آخرين في منطقة الملاحمة». وذكرت الخلية في البيان أن جهاز مكافحة الإرهاب نفذ فعالية أمنية في قاطع الرمادي بمنطقة البو جليب، أسفرت عن مقتل 38 إرهابياً وتدمير عدد من الآليات وقتل من فيها. وأشار البيان إلى أن قيادة عمليات بغداد قتلت 9 إرهابيين وجرحت 3 آخرين وعالجت 60 عبوة ناسفة في قاطع الكرمة، لافتاً إلى أن قوات الشرطة الاتحادية اشتبكت مع مجموعة إرهابية في قضاء بيجي منطقة حي التأميم، وتمكنت من قتل 5 إرهابيين وتدمير مركبة تحمل سلاحاً أحادياً.

في سياق متصل، نفذ الطيران العراقي والتحالف الدولي العديد من الطلعات القتالية على مختلف قواطع العمليات، حيث وجهت طائرات السوخوي العراقية ضربة لمواقع تموين «داعش» أسفرت عن تدمير العشرات من مركباتهم وقتل من فيها على معبر في منطقة الصقلاوية بالأنبار، بينما نفذ طيران التحالف الدولي طلعات مكثفة أسفرت عن مقتل عدد من الإرهابيين وتدمير 10 مواقع هجومية وهاونين و5 أسلحة ثقيلة و4 عجلات وخندقين وقاعدة صواريخ تابعة لـ«داعش».

من جهة أخرى، أعلن مصدر أمني أن آمر فوج مكافحة الشغب المقدم فائز المساري وعنصرين آخرين، أصيبا بانفجار عبوة ناسفة شرقي قرية الربيضة حينما كانوا متوجهين لرفع وإزالة راية لتنظيم «داعش» نصبت على أحد التلال البعيدة غير المأهولة.

إلى ذلك، قال وزير الدفاع العراقي: «إن مقاتلي (داعش) يعانون انهياراً كاملاً بفعل الضربات الموجعة التي تسددها القوات العراقية المشتركة بدعم طيران التحالف والطيران العراقي»، مبشراً أهالي الرمادي والعراقيين قاطبة بـ«نصر مؤزر سيزف قريباً». واستعرض العبيدي مع الجنرال جون آلن، منسق التحالف الدولي، تطورات العمليات العسكرية التي تقوم بها القوات العراقية في الأنبار، والانتصارات التي تحققها في مدينة الرمادي. وأوضح الوزير لمنسق التحالف أن «هناك خطة متكاملة تم إعدادها لمرحلة ما بعد تحرير الرمادي، تتضمن آليات مسك الأرض، فضلاً عن تقديم الخدمات الأساسية لأهالي المنطقة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا