• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

مدير كهرباء عدن لـ «الاتحاد»: 90% من المحطة الإماراتية تعمل في إنارة المدينة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

بسام عبدالسلام (عدن) قال مدير كهرباء عدن، المهندس عارف الشعيبي، إن 90% من طاقة المحطة الكهربائية التي قدمتها دولة الإمارات ضمن الجهود الإنسانية لإغاثة المتضررين تعمل في إنارة معظم المناطق في المدينة وخصوصا التي تضررت جراء الحرب التي شنها المتمردون الحوثيون والمخلوع صالح. وأضاف الشعيبي في تصريحات لـ «الاتحاد» أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتية العاملة في مدينة عدن أسهمت في تزويد كهرباء عدن بمحطة إسعافية بطاقة 64 ميجاوات، شغل منها أكثر 52 ميجاوات عقب وصول مولدات الطاقة من الإمارات عن طريق البحر، مشيرا إلى أن الهيئة عملت على متابعة موضوع المحطة بشكل دوري ومتواصل من اجل تشغيلها إيصال التيار الكهربائي إلى معظم منازل المناطق المتضررة. وأشار إلى أن جهود الإمارات لم تقتصر بالمحطة الإسعافية بل سعت إلى تزويد كهرباء عدن بطاقة إضافية عبر شركة (APR) بطاقة إجمالية 60 ميجاوات تم تشغيلها 17 في منطقة التواهي و25 في منطقة جبل حديد فيما يجري الترتيب لتشغيل باقي الطاقة لتأمين هذه الخدمة الأساسية، لافتا قطع غيار خاصة بالمحطات الرئيسية ستصل خلال الأيام القادمة ضمن جهود تحديث الشبكة الكهربائية في المدينة التي تضررت جراء الحرب. وقال مدير كهرباء عدن أن الأشقاء في الإمارات تبنوا خطة إعادة تأهيل كهرباء عدن بشكل متكامل من أجل الاستعداد للصيف القادم، وأن فريقا من كهرباء أبوظبي سوف يقوم بزيارة عدن والاطلاع على احتياجات المدينة في هذا القطاع ورفع تقرير متكامل من أجل تقديم المساعدة الضرورية. وشكر الشعيبي في ختام تصريحه الجهود التي تبذلها دولة الإمارات من أجل إعادة النور إلى هذه المدينة التي عانت كثيرا من ظلام المتمردين. وتعمل الهيئة على صيانة وإعادة تأهيل عدد من محطات شبكة الكهرباء في عدن من خلال شراء مولدات كهربائية لها، وتبلغ التكلفة الإجمالية لمشاريع الكهرباء في عدن 217 مليوناً و317 ألف درهم. من جانبه قال مسؤول مديرية خورمكسر، عوض مشبح، إن النور عاد إلى المدينة عقب تشغيل مولدات الطاقة الكهربائية المقدمة من الإمارات، وأن هذا ساهم بشكل كبير في عودة النازحين، مضيفا أن الإمارات زودت محطة الكهرباء في المديرية بـ 40 ميجاوات وساهمت هذه الطاقة في تحسن خدمة التيار الكهربائي، وبالتالي انخفاض ساعات الانقطاعات في الكهرباء التي كانت في السابق. وأشار مشبح إلى أن المديرية استعادت عافيتها خصوصا بعد افتتاح مستشفى الجمهورية الذي يعد المستشفى الرئيسي في عدن بعد إعادة تأهيله من قبل الأشقاء في الإمارات حيث تم تجهيزه بصورة أولية بمائتي سرير خلال مدة أسبوعين مع ترميم وتجهيز غرفة العمليات وقسم الطوارئ والحوادث لاستقبال الحالات وتوفير سيارتي إسعاف ومحولات كهرباء للمستشفى. وفي قطاع التعليم قال إن أربع مدارس يتم تأهيلها وإعادة ترميمها من الأضرار التي لحقت بها جراء قصف المتمردين، بالإضافة إلى روضة الأمل، ناهيك عن ترميم قسم شرطة خورمكسر وإعادة التأهيل بشكل حديث، بما يسهم في خدمة أبناء المنطقة ويعزز الأمن والاستقرار. وأكد أن جهود الإمارات في المديرية لمسها كل مواطن، وستظل خالدة في الذاكرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض