• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ضبط سيارة تحمل متفجرات كانت في طريقها إلى المدينة

محافظ عدن الجديد: الأمن أولوية للسكان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

بسام عبدالسلام (عدن)

تمكنت المقاومة الشعبية في جنوب اليمن من إحباط تهريب متفجرات ومواد تستخدم في صناعة السيارات المفخخة كانت قادمة من العاصمة صنعاء صوب عدن، في حين أكد محافظ عدن الجديد اللواء جعفر محمد سعيد أن استتباب الأمن من الأولويات التي سيعمل عليها.

وكشف مصدر في المقاومة لـ«الاتحاد» أن سيارة صغيرة تم ضبطها في نقطة تفتيشية في مدينة الضالع الواقعة على الطريق الواصلة من صنعاء عدن، وتحوي مواد شديدة الانفجار تستخدم لصناعة السيارات المفخخة إلى جانب أحزمة وعبوات ناسفة.

وأكد المصدر أن التحقيقات فتحت في هذه القضية مع الأشخاص الذين كانوا على متن السيارة وعددهم 5 أفراد، وتبين أن السيارة كانت في طريقها إلى عدن التي شهدت يوم الثلاثاء الماضي تفجيرات عنيفة بسيارات مفخخة استهدفت مقر إقامة الحكومة الشرعية ومقرات تابعة للتحالف العربي. وعين الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، اللواء جعفر محمد سعيد، محافظاً جديداً لمدينة عدن خلفاً للمحافظ السابق نائف البكري الذي عين وزيرا للشباب، وفي أول تصريح للواء عقب توليه المنصب قال إن الأمن والأمان، تأمين مصدر الدخل والصحة والتعليم والنظافة، تطبيق النظام والقانون من الأولويات التي سيعمل على تحقيقها ضمن برنامجه خلال الفترة القادمة، داعيا إلى تضافر الجهود من أجل جعل عدن تضاهي المدن الجميلة.

وقال «لن أستطيع إنجاز ذلك بمفردي دون اشتراك أهل عدن والوطن كله من رجال الدولة والتجار والمثقفين والعمال والموظفين والعسكريين والمقاومة الباسلة كل حسب قدراته من أجل أعمار عدن من جديد». وتقلد العديد من المناصب العسكرية آخرها مستشار رئيس الجمهورية للشؤون العسكرية وقائد العمليات العسكرية لتحرير عدن من سيطرة المتمردين الحوثيين والمخلوع صالح.

ويطالب أهالي عدن من اللواء سرعة البت في الملف الأمني والضرب بيد من حديد ضد العناصر والخلايا النائمة التابعة للمتمردين، مؤكدين أن عدن تحتاج إلى يد حديدية من أجل ملاحقة العناصر الإجرامية والإرهابية التي تهدد السلم الاجتماعي. وقال الناشط السياسي عضو مؤتمر الحوار اليمني، لطفي شطارة، إن مدينة عدن تنتظر المحافظ الجديد وهو يحمل حلولا لعدد من الملفات المهمة، من أمن واستقرار وضرب بيد من حديد كل أوكار وعصابات الإرهاب الجبانة، إلى جانب حلول للتعليم والصحة والكهرباء والمؤسسات الإعلامية المغلقة والمياه والنظافة وبقية الخدمات. وأكد أن النجاح الذي يسعى إليه المحافظ الجديد لن يتحقق إلا بدعم من الجميع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض