• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

مجتمع اقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 فبراير 2007

دبي - الاتحاد: وقع البنك العربي وشركة قرقاش لسيارات مرسيدس في دبي والإمارات الشمالية اتفاقية تعاون مشتركة لتقديم عروض لعملاء البنك العربي لشراء سيارات مرسيدس من فـئة C و E Class، حيث يستطيع عميل البنك العربي الاستفادة من مزايا العرض الذي يمتد لمدة شهرين من1 فبراير حتى 31 مارس .2007

وستطرح شركة قرقاش لعملاء البنك العربي عروضا مميزة وذلك بتقديم خصم إضافي و قدره 2000 درهم على السيارات موديل C Class و خصم 2,500 درهم على السيارات موديل E Class، بالإضافة إلى خصومات قرقاش الحالية، والمزيد من العروض على مختلف موديلات .2007

وقال أشرف بيبرس رئيس إدارة الخدمات المصرفية للأفراد للبنك العربي في الإمارات العربية المتحدة إن البنك العربي يقدم لعملائه تسهيلات مالية لشراء سيارات مرسيدس C و E Class وبسعر فائدة منافس قيمتها 4,5%، وتمتد فترة القرض إلى 72 شهرا وبدون دفعة أولى للموظفين و10% دفعة أولى لأصحاب المهن الحرة، ويشمل العرض على تمويل للتأمين الشامل للسيارة، كما سيقوم البنك بالموافقة على القرض خلال 24 ساعة، علماً بأن التمويل سيكون بمبلغ أقصاه 400,000 درهم.

وقال سائد جارالله مدير منطقة الإمارات إن البنك العربي باشر العمل المصرفي في دولة الإمارات في بداية الستينات، وضمن سياسة البنك الرامية إلى المشاركة البناءة والفاعلة في الإمارات، فإن البنك يقوم بتقديم سلسلة من المنتجات المصرفية للأفراد كالقرض الشخصي والقرض السكني وقروض الأسهم وقروض السيارات بأنواعها المختلفة، وهذه القروض متاحة للمواطنين والمقيمين، وتتميز بأسعار فائدة تنافسية بين البنوك في الإمارات. كما أن القروض تسدد على فترات طويلة تتناسب ومتطلبات المقترضين وبفترة سماح مريحة، ويقدم البنك كذلك حزمة من الخدمات الإقراضية المختلفة والبطاقات الائتمانية والتي تتيح للعملاء تسديد التزاماتهم بها على فترات طويلة، إضافة إلى خدمات مصرفية إلكترونية تتناسب مع المتطلبات اليومية والمستقبلية للعملاء.

؟؟ دبي-الاتحاد: ستصبح الجامعة البريطانية في دبي الشريك الأكاديمي العالمي لشركة الاستشارات الهندسية أتكينز، جزءا من برنامج الشركة الدولي لنشر الوعي فيما يتعلق بالإنشاءات المستدامة، في ضوء اتفاقية مهمة تم توقيعها مؤخرا. ويعتبر اختيار إحدى المؤسسات التعليمية في الشرق الأوسط لدعم مثل هذا البرنامج العالمي المهم ذا أهمية خاصة، بالنظر إلى النمو السريع في مجال الإنشاءات والتي شهدتها المنطقة خلال السنوات الأخيرة. وبما أن الإنشاءات وإدارة المباني من العناصر الأساسية التي تساهم في انبعاثات الكربون واستهلاك الموارد، لذا فإن البرنامج يهدف إلى تسليط الضوء على أساليب إدخال مفاهيم الاستدامة الأساسية في جميع النواحي المتعلقة بالبناء، بما في ذلك مواد البناء، والتصميم والبناء. وبموجب هذا البرنامج المشترك، سيقوم خبراء من الجامعة البريطانية في دبي وجامعة كارديف، شريك الجامعة في المملكة المتحدة، بتقديم المشورة والبحث مع مهندسي ومصممي شركة أتكينز في جميع مجالات الاستدامة، ومن ثم تضمين نتائجهم في برامج بحثية دولية. وقال د. بسام أبو حجلة، رئيس معهد التصميم البيئي للمباني، وكبير المحاضرين فيه، في الجامعة البريطانية في دبي: ''تعكس الشراكة بين إحدى كبريات شركات الاستشارات الهندسية في العالم والجامعة البريطانية المساهمة الهامة التي يمكن للجامعات والشركات تقديمها لمجتمعاتنا.'' وتابع د. بسام: ''فإلى جانب الفوائد البيئية والمفاهيم الإيجابية التي يحققها منهج التصميم المستدام، فإن عدداً من رواد القطاع يجد أن الاستدامة باتت وسيلة لا تقدر بثمن للبحث في طرق تتيح لهم استثمار طاقاتهم بطرق مختلفة وبالتالي تقليل التكاليف، وإدارة المخاطر بشكل أفضل، ودعم التغيرات الداخلية الأساسية في ثقافة وبنية وجودة الحياة.'' وأصبحت الاستدامة إحدى الخصائص متزايدة الأهمية فيما يتعلق بالتصميم الهندسي الحديث للمباني، حيث تتفاعل الشركات إيجابيا مع مواضيع تغير المناخ، وبالتالي تضع سياسات التصميم المستدام كجزء من المسؤولية الاجتماعية لهذه الشركات. وسيجعل البرنامج الجديد فريق الجامعة البريطانية في دبي للتصميم البيئي للمباني واحدا من أوائل المجموعات في العالم والتي تضم مستشارين أكاديميين من عدة فروع دراسية، قادرين على تقديم النصح في مجالات توفير حلول كلية متكاملة للتصميم المستدام للبيئات الحضرية والمباني على نطاق واسع.

وسيتنقل طاقم العاملين في الجامعة البريطانية في دبي بشكل منتظم إلى عدد من مكاتب شركة أتكينز حول العالم لتسليم البحوث التي سيتم عرضها من خلال مجموعات نقاش صغيرة، وحزم المعلومات، ومجموعات الاهتمام، ونماذج عبر شبكة الإنترنت. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال