• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ملعب «تيمور» يعيد ذكريات البطولات المدرسية

«النشامى» الرابح الأكبر من الجولة الخامسة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

مراد المصري (دبي)

خرج المنتخب الأردني بوصفه الرابح الأكبر في ختام الجولة الخامسة للتصفيات الآسيوية المشتركة والمؤهلة إلى نهائيات كأس العالم في روسيا 2018 ونهائيات أمم آسيا التي تستضيفها الإمارات عام 2019، بعدما حقق فوزا ثمينا على أستراليا بهدفين دون رد، كما تعثر منتخب قيرغيزستان الذي سبب له المتاعب قبل فترة، بتعادله أمام طاجكستان بهدفين لكل منهما.

ومع حلول منتخب «النشامى» في المركز الأول برصيد 10 نقاط في ختام أربع جولات، لم يكن أشد المتفائلين يتوقعون هذا السيناريو، خصوصا في ظل فقدان الثقة الذي ساد على مدار العام الحالي، بعدما بخر الإنجليزي راي ويلكينز الأحلام الأردنية في نهائيات كأس آسيا التي أقيمت في أستراليا في يناير الماضي، ليعود الخيار إلى المدرسة الأجنبية مجددا بالتعاقد مع البلجيكي بول بيرت، لتضع الجماهير أيديها على قلوبها خوفا من القادم، بما انعكس على مستوى الحضور الجماهيري المتدني أمام قيرغيزستان في الجولة الماضية، فيما جاء الفوز على «الكانجارو» ليفتح «النشامى» صفحة جديدة في مشوارهم.

من جانبه، أكد المنتخب القطري تطوره في الآونة الأخيرة، محققا فوزا مهما على الصين بهدف دون رد، ليصبح المنتخب العربي الثاني إلى جانب السعودي ممن نجح في حصد العلامة الكاملة لحد الآن تصدر بها ترتيب المجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة.

وتباينت مستويات المنتخبات العربية في بقية المنافسات، وسط أداء دون المتوقع من البحرين التي تجرعت خسارة ثقيلة أمام أوزبكستان برباعية نظيفة ربما تبخر آمالها بإكمال المشوار، فيما عانى العراق واحتاج للوقت بدل الضائع لتعديل الكفة مع فيتنام بهدف يونس محمود، الذي بقي الحل الوحيد لأسود الرافدين على مر ما يقارب عقد من الزمان.

من جانبه، خيب المنتخب الفلسطيني الآمال وحصد نقطة واحدة فقط بتعادله في الوقت بدل الضائع مع تيمور الشرقية التي خاضت المباراة على ملعبها الذي أثار العديد من التساؤلات حول معايير الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، حيث ظهر الملعب متواضعا بكافة الجوانب، وساد الاستغراب حول الجوانب الأمنية مع حضور أعداد كبيرة من الجماهير وهي تتابع المباراة من فوق الأشجار خارج الأسوار، في مشهد يذكر ببطولة مدرسية وليس تصفيات كأس العالم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا