• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

الحكم على فلسطينية بالسجن 16 عاماً

الاحتلال يصيب مسناً بجروح خطيرة ويهدم منزلين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 فبراير 2017

علاء المشهراوي (القدس، رام الله)

أصيب المسنّ محمد عمرو (72 عاماً) بجروح غاية في الخطورة، بعد تعرّضه للضرب والإلقاء من جيب عسكري للاحتلال، في منطقة واد الهرية بمدينة الخليل جنوب الضفة الغربية المحتلة.

وأفاد المتحدث باسم تجمع شباب ضدّ الاستيطان محمد ازغير بأنّ جنود الاحتلال اعتقلوا عمرو من أمام منزله في مدينة الخليل، واعتدوا عليه بالضرب رغم إصابته بمرض «الزهايمر»، لافتاً إلى أنّ الجنود ألقوه من جيب عسكري أثناء تكبيله، وبعد ضربه بشكل عنيف. وأوضح أنّ الطواقم الطبية في مستشفى الخليل الحكومي حوّلته إلى قسم العناية المكثفة في المستشفى الأهلي، بعد إصابته بنزيف في الدماغ جرّاء الحادثة، مشيراً إلى أنّ حالته الصّحية في غاية الخطورة.

وذكر أنّ المصاب عمرو والد للأسير المحرر مأمون عمرو الذي من المفترض أن يكون حفل زفافه بعد أقلّ من أسبوع، ووالد للأسير ممدوح عمرو القابع في سجون الاحتلال.

في غضون ذلك، هدمت جرافات بلدية الاحتلال الإسرائيلي صباح الثلاثاء، منزلين قيد الإنشاء لعائلة مصطفى في بلدة العيسوية شمال شرق القدس المحتلة، بحجة البناء دون ترخيص. وقال عضو لجنة المتابعة بالعيسوية محمد أبو الحمص، إن قوات كبيرة من الوحدات الخاصة والشرطة برفقة جرافات تابعة للبلدية، اقتحمت البلدة من مدخلها الشرقي، وفرضت حصاراً على منطقة الهدم، ومن ثم شرعت بهدم منزلين للمواطن حسن ياسين مصطفى. وأوضح أن عملية هدم المنزلين تمت بحجة البناء من دون ترخيص، مشيراً إلى أن مساحتهما تبلغ نحو 200 متر مربع. وتتعرض بلدة العيسوية بشكل مستمر لاعتداءات من قبل قوات الاحتلال، تتمثل في المداهمات الليلية للمنازل والاعتقالات، وعمليات الهدم، وتوزيع إخطارات هدم، ناهيك عن نصب الحواجز العسكرية والتنكيل بالسكان.

إلى ذلك، تلقى عدد من المواطنين من بلدة قصرة جنوب نابلس شمال الضفة الغربية، 4 إخطارات بهدم منشآتهم. وقال بشار القريوتي الناشط في لجان مواجهة الاستيطان في جنوب نابلس، إن قوات الاحتلال سلمت الإخطارات لأربعة مواطنين من بلدة قصرة تتضمن تفاصيل المنشآت المراد هدمها بحجة وجودها في منطقة (ج). ونبه إلى أن الإخطارات شملت منشآت في منطقة نبوح ومنطقة الوعار، وطالت (منزل عدد 2 وغرفة زراعية عدد 2 وبئراً زراعية)، وذلك خلال 14 يوماً من تاريخ الإخطار، كما وزعت إخطاراً بهدم (منزل) في (منطقة نبوح) للمواطن حسن علي زين الدين وإخطار بهدم (منزل) للمواطن محمود أحمد زعل عودة في المنطقة نفسها، وإخطاراً بهدم (غرفة زراعية) للمواطن سمير مصطفى إبراهيم حسن في منطقة (الوعار - مراح اثنين)، وإخطاراً بهدم (غرفة زراعية وبئر زراعية) للمواطن أنور تيسير داود عودة في المنطقة نفسها، وذلك بحجة أنها تقع في منطقة (ج).

في هذه الأثناء، حكمت محكمة الاحتلال الإسرائيلي المركزية في اللد أمس بالسجن 16 عاما على الشابة شاتيلا أبو عيادة (22 عاماً) من مدينة كفرقاسم بالداخل المحتل. ودانت محكمة الاحتلال «أبو عيادة» بتنفيذ عملية طعن في «تل أبيب» العام الماضي ضد مستوطنين، وقدمت النيابة لائحة اتهام تضمنت الشروع بالقتل والتعلم لتركيب عبوات ناسفة عن طريق الإنترنت وشراء مواد لهذه الغاية. ميدانيا اقتحمت قوات الاحتلال فجر الثلاثاء، عدداً من مناطق ومدن الضفة، وقامت بتفتيش منازل المواطنين، وعاثت تلك القوات فساداً في المنازل، وأخرجت أصحابها في العراء رغم البرد القارس والأمطار الغزيرة. كما اعتقلت قوات كبيرة من جيش الاحتلال فجر أمس طفلين شقيقين من سكان مخيم عايدة.