• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

في كتابه الجديد «كان هذا سهواً»

لا أحد يقبض يأسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 10 مارس 2016

الاتحاد الثقافي (بيروت)

في الذكرى الثانية لرحيل الشاعر اللبناني الكبير أنسي الحاج (1937-2014)، تطلق «دار نوفل - هاشيت أنطوان للنشر» في السابعة مساء الأربعاء 16 مارس الجاري، مجموعة نصوص لشاعر قصيدة النثر تُنشَر لأول مرة، بعنوان «كان هذا سهواً»، حيث تقيم بالتعاون مع «مؤسسة أنسي الحاج» في «مسرح المدينة» في منطقة الحمراء في العاصمة اللبنانية حفلاً فنياً تتخلله قراءات على المسرح من نصوص كتاب «كان هذا سهواً» تلقيها ابنة الراحل، الشاعرة ندى الحاج، كما تؤدّي المؤلفة الموسيقية والسوبرانو هبة القواس تأليفاً، صوتاً وعزفاً على البيانو، مقتطفات من الكتاب الجديد، إلى جانب مقطوعات أخرى قديمة من كلمات الشاعر أنسي الحاج. «كان هذا سهواً» شذرات تحوي آراء أنسي الحاج في مختلف مواضيع الحياة، مكتوبة بصيغة «خواتمه» الشهيرة. تلك المواضيع شكّلت فصول الكتاب، الذي يقع في 250 صفحة، كالتالي: ميتافيزيك ودين، فن وموسيقا، حب، سلوك، أدب، بالإضافة إلى قصيدة «غيوم»... «الاتحاد الثقافي» هو الآخر يحتفي بأنسي الحاج بنشر هذه المقتطفات من كتابه الجديد.

عهدٌ من الصبا الناهب المدى يخطف الأرض. الصخَب، الارتجال، الإسفاف، الخطأ، الإعاقة، الابتذال، قتْل التأمّل، وغيرها من آفات السرعة، ولها حسنات أوّلها تضليل الرتابة وخَلْق الحاجة إلى إيجاد مقاييس جديدة للصبر ونفاده، لكنّ أسوأ آفات السرعة أنّ زوبعتها غير موصَدة في وجوه المزوّرين والمزيِّفين والانتهازيّين، لأنّ هؤلاء كانوا دوماً أبطال السرعة على مرّ العصور.

***

ما يحصل لكثير من البلدان الصغيرة أو المستَفرَدة هو ما يحصل حين تجتمع عصابة من القَتلة في غرفة مقفلة وتنفرد بخصم فتُعذّبه وتقطع أصابعه فأطرافه ثمّ تفقأ عينيه وتقطع لسانه قبل أن تتركه ينزف آخر أنفاسه، بينما زوجته في القاعة الأخرى ترتجف ثمّ تصمّ أذنيها، ثمّ تلجأ إلى الحانة مع صديقتها تشربان لعلّهما تنسيان صراخ الضحيّة ثمّ تنسيان الضحيّة، محاولتين التغافل عن احتمال أن تُقتلا بدورهما أو أن تعيشا مهدَّدتين بالقتل إنْ واحدة منهما فتحت فمها.

لقد أُعطينا نحن الشعوب المعتقَلة المخطوفة المقتولة المحكّم فيها العماء والأوصياء، أُعطينا أن نَسكت عن قتلنا أو أن نُقتَل... ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف