• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

3 مباريات في ختام الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي

الأهلي والنصر.. «ديربي» الهروب بالصدارة في «الأولى»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 10 أكتوبر 2015

منير رحومة (دبي)

تستكمل اليوم مباريات الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي لكرة القدم، بإقامة الدفعة الثانية التي تتضمن ثلاث مباريات، أبرزها ديربي دبي بين الأهلي والنصر، بحثاً عن الانفراد بصدارة المجموعة الأولى، ولقاء القمة بين الشباب متصدر الثانية والجزيرة، بالإضافة إلى المباراة المتكافئة بين الشارقة ودبا الفجيرة.

ويتوقع أن تجذب مباراة السهرة بين الأهلي والنصر، التي تقام في الثامنة مساء، أنظار الجماهير إليها، وتقام على استاد راشد بدبي، حيث حقق الأهلي انتصاراً وتعادلاً، ويتقاسم النصر مع فرقة الفرسان الصدارة بنفس عدد النقاط ويطمح في العودة بنتيجة إيجابية للانفراد بالمركز الأول. وتأتي هذه المباراة في مرحلة مميزة بالنسبة للفريقين، حيث حققا انطلاقة إيجابية، سواء في دوري الخليج العربي أو كأس الخليج العربي، وقدما عروضاً قوية تعكس رغبتهما في المنافسة بجدية على مختلف ألقاب الموسم الحالي.

وعلى الرغم من غياب اللاعبين الدوليين، سواء المواطنون أو الأجانب، وتأثير ذلك على أداء الفريقين، وخاصة بالنسبة لفرقة الفرسان، إلا أن أهمية نقاط اللقاء تجعل الرهان كبيراً من أجل انتزاع النقاط الثلاث وقطع خطوة كبيرة نحو التأهل إلى الدور نصف النهائي من البطولة.

وفاز الأهلي على الإمارات في الجولة الأولى ثم تعادل مع فريق الشعب في الجولة الثانية، بينما فاز النصر على بني ياس في افتتاح مشواره بالمسابقة ثم تعادل مع الوصل في الجولة الثانية.

وفي المباراة الثانية والتي تجمع بين الشباب والجزيرة على ملعب مكتوم بن راشد بدبي تنتظر أيضا أن تلقى اهتماماً كبيراً، نظرا لتأثير نتيجتها على مشوار المنافسة في المجموعة الثانية، وتحتل فرقة الجوارح المركز الأول برصيد ست نقاط من فوزين على دبا الفجيرة والعين، وعلى الرغم من غياب لاعبيه الدوليين وهم حيدروف وحسن إبراهيم بالإضافة إلى إصابة محمد علي عايض، إلا أنه يملك نخبة من المواهب الشابة القادرة على تقديم الأدوار المطلوبة منها ومساعدة الفريق على تحقيق أهدافه. أما الجزيرة، الذي يحتل المركز الرابع بنقطة واحدة بسبب خوض جولة وحيدة حتى الآن تعادل خلالها مع العين، وبالتالي يسعى فخر أبوظبي إلى تصحيح وضعه في هذه المسابقة والتغلب على الظروف الصعبة التي يواجهها بغياب عدد كبير من اللاعبين الدوليين، سواء المواطنون أو الأجانب مثل فوزينيتش وفارفان.

ويطمح البرازيلي براجا مدرب الجزيرة إلى استثمار مسابقة كأس الخليج العربي لتصحيح الصورة واستعادة جاهزية الفريق آملًا في العودة بقوة إلى سباق الدوري، واستعادة سكة الانتصارات.

وفي المباراة الثالثة التي تستضيفها الإمارة الباسمة، في الخامسة و10 دقائق يلتقي الشارقة ودبا الفجيرة، اللذين يحتلان مراكز متأخرة في المجموعة الثانية، ولم يحقق الشارقة أية نتيجة إيجابية إلى الآن في كأس الخليج العربي، بعد أن لعب مباراة واحدة خسرها أمام الفجيرة بثلاثية، ويطمح اليوم إلى تحقيق الانطلاقة الحقيقية وجمع أولى نقاطه في البطولة، حتى يحافظ على حظوظه في المنافسة على إحدى بطاقات التأهل إلى الدور نصف النهائي من البطولة.

أما فريق دبا الفجيرة الذي انتزع تعادلًا ثميناً أمام الوحدة خلال الجولة الماضية، فإنه يرغب في استثمار النتيجة الإيجابية التي حققها في الدوري أمام الجزيرة لمواصلة النتائج الطيبة، خاصة بعد أن ارتفعت المعنويات وزادت ثقة اللاعبين في أنفسهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا