• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

خصصها «دبي الرياضي» للمعنيين

توزيع 600 نسخة من «هكذا يكون الاحتراف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 فبراير 2014

دبي (الاتحاد) - خصص مجلس دبي الرياضي 600 نسخة من كتاب «هكذا يكون الاحتراف» لتوزيعها على المعنيين بالاحتراف في أندية دبي، وذلك في إطار الخطة الاستراتيجية لمجلس دبي الرياضي التي تركز على تطوير القطاع الرياضي من خلال تطوير ثقافة الاحتراف، وتخدم أهداف المجلس الداعية إلى نشر الثقافة الاحترافية لدى الأندية والمؤسسات الرياضية وتعزيز الأداء الاحترافي، وتطوير كفاءة كوادرها الإدارية والفنية.

وكان المجلس قد عقد لقاء الأسبوع الماضي برئاسة د. أحمد الشريف أمين عام مجلس دبي الرياضي، وبحضور د. موسى عباس مدير إدارة الاحتراف بالنادي الأهلي عضو الجنة الفنية باتحاد الكرة، والباحث الأكاديمي المتخصص في شؤون الاحتراف، والناقد والمحلل الرياضي ومؤلف الكتاب، وعلي عمر مدير إدارة الأندية والأداء الرياضي بالمجلس، وعدد من ممثلي أندية دبي، وتم خلاله مناقشة محتويات الكتاب مع المؤلف، وكيفية الاستفادة من الكتاب في دعم ثقافة الاحتراف لدى الأندية.

وقال د. أحمد الشريف: «قام المجلس بشراء 600 نسخة من الكتاب لتوزيعها على المعنيين بالاحتراف في أندية دبي بداية من اللاعبين والمدربين وصولاً إلى إداريي الأندية، كما سيقوم المجلس بعقد عدة محاضرات متخصصة في مقرات أندية دبي الستة حسب جدول زمني سيتم تعميمه على كافة الأندية، لشرح تفاصيل الكتاب بما يتيح لهم الفرصة للاستفادة من محتويات الكتاب الذي يناقش قضايا حساسة ومهمة في موضوع الاحتراف، وسنقوم بتوجيه الدعوة لكافة لاعبي ومدربي وإداري أندية دبي لحضور هذه المحاضرات المهمة».

ووجه د. موسى عباس الشكر والتقدير إلى مجلس دبي الرياضي على اختيارهم الكتاب كمادة علمية تستخدم في نشر ثقافة الاحتراف على أندية دبي وقال: «لقد أنجز مجلس دبي الرياضي عملاً كبيراً في مجال الاحتراف من خلال المؤتمرات والمحاضرات والمبادرات الكثيرة التي نفذها خلال السنوات الماضية، وإن أندية دبي تدين بالكثير من الفضل للمجلس فيما وصلت إليه في مجال الاحتراف الآن، وما زال مجتمعنا في حاجة ماسة اليوم إلى تعزيز ثقافة وتطوير قدرات الأندية في الاحتراف».

وأضاف: «خضت في كتاب «هكذا يكون الاحتراف» الذي يتضمن 9 فصول كاملة، في الاحتراف من زاوية جديدة، وهي حقيقته وطبيعته وتاريخه والتنمية البشرية للاحتراف وإدارة الاحتراف، حيث ضم خطة ذهبية لإدارة الاحتراف وهيكل الشركات التابعة للأندية المحترفة في ظل نظام الاحتراف، والجديد الذي أضفته هنا هو فكرة «هرم الاحتراف»، وهي نظرية علمية في الإدارة الرياضية، وهي عبارة عن رؤية حول مراحل تطبيق الاحتراف أسميتها بالخطة الذهبية لنجاح الاحتراف، أما الهيكل التنظيمي لإدارات شركات كرة القدم التابعة للأندية المحترفة، فهو عبارة عن رؤية عن الهيكل الإداري لتلك الشركات في ظل نظام الاحتراف».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا