• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م
  11:46    نتانياهو يؤكد ان الاعتراف بالقدس عاصمة لاسرائيل "يجعل السلام ممكنا"        11:49    نتنياهو يتوقع أن تعترف دول أوروبية بالقدس عاصمة لإسرائيل     

توقف 600 صيني عن العمل في صناعية الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 03 فبراير 2007

الشارقة - الاتحاد: تلقت غرفة العمليات بشرطة الشارقة صباح أمس ''الجمعة'' بلاغاً يفيد قيام مجموعة من العمال الصينيين يبلغ عددهم نحو600 عامل بالتجمهر في المنطقة الصناعية العاشرة بالشارقة وإغلاق الطريق القادم من الدوار الصناعي الرابع باتجاه دبي، وتم إبلاغ الوحدات المعنية بشرطة الشارقة التي توجهت على الفور إلى الموقع وبدأت باتخاذ الإجراءات الميدانية بهدف منع أعمال الشغب وفتح الطريق أمام حركة المركبات.

وحضر إلى مكان التجمع العميد علي ناصر الفردان نائب مدير عام شرطة الشارقة والعميد حميد محمد الهديدي مدير إدارة البحث الجنائي لمناقشة العمال المحتجين ومحاولة تهدئتهم وإقناعهم بالتراجع عن الطريق العام والعودة إلى موقع عملهم، حيث تبين أنهم يعملون جميعاً في شركة الحبتور للمشاريع الهندسية.

وبعد مفاوضات استمرت بعض الوقت تمكنت الشرطة من إعادة بعض العمال إلى داخل مقر الشركة في حين بقي عدد منهم في الحافلات التي كان من المقرر أن تنقلهم في الصباح الباكر إلى مواقع عملهم وتم اعتراضها من قبل مجموعة من العمال.

وخلال اللقاء تبين أن العمال المتجمهرين يطالبون باستعادة مبالغ مالية سبق أن قاموا بدفعها في بلدهم لإحدى الشركات الصينية المتخصصة بجلب العمالة الصينية، والتي يوجد تمثيل لها في الدولة وتملك عقداً لجلب العمالة مع الشركة التي تستخدمهم.

وسبق للعمال المحتجين أن قاموا خلال الأسبوع الماضي بتوقف مشابه عن العمل بمقر الشركة في دبي، وبعد التفاوض معهم من قبل الجهات المختصة وبحضور القنصل الصيني لدى الدولة وممثل وزارة العمل والشركة الصينية التي قامت باستقدامهم تم التوصل إلى اتفاق يقضي بأن تعيد الشركة الصينية المبالغ التي حصلوا عليها من العمال في بلدهم بواقع 300 درهم شهرياً، إلا أنهم عادوا للاحتجاج صباح أمس مطالبين بتسديد المبالغ دفعة واحدة.

كما طالب العمال برفع أجورهم وتحديد ساعات عملهم بصورة لا تتفق مع العقود التي سبق أن وقعوها مع شركة الحبتور للمشاريع الهندسية عقب حضورهم للدولة، وأوضح ذلك مدير العلاقات العامة بشركة الحبتور الذي كان موجوداً في موقع الاعتصام.

كما حضر إلى الموقع أحمد الشامسي ممثل وزارة العمل الذي نفى أن تكون شركة الحبتور قد أخلت بالتزاماتها تجاه العمال الذين تم جلبهم للعمل في الدولة من قبل الشركة الصينية المتخصصة في هذا المجال والتي يطالبونها بإعادة مستحقاتهم، وأوضح الشامسي أن العقود الموقعة مع هؤلاء العمال والمصدّقة من قبل وزارة العمل تفي بجميع التزامات شركة الحبتور من الأجور الشهرية وبدل السكن وبدل المواصلات وبدل التغذية وأنها تفي بالأجر المتفق عليه مع العمال بموجب هذه العقود.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال