• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

البترول و«أوكرانيا» يعصفان بالروبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

موسكو (ا ف ب)

سجلت أسعار الروبل أمس، هبوطاً كبيراً في أعقاب تراجع أسعار النفط واشتعال العنف في أوكرانيا الذي يثير مخاوف المستثمرين من تشديد العقوبات الغربية على موسكو.

ففي الساعة 09:20 بتوقيت جرينتش، سجل الدولار ارتفاعاً ليبلغ 65,60 روبل مقابل 64,23 روبل مساء الجمعة، وبلغ اليورو 73,74 روبل مقابل 72,09. وخسرت العملة الروسية 41% بالإجمال من قيمتها مقابل الدولار عام 2014 و34% مقابل اليورو.

وفي بورصة موسكو، انهار مؤشر «ار تي اس» المسعر بالدولار 4,75%. ولخص محللو «في تي بي كابيتال» أن «أسعار النفط انخفضت، فيما لا يزال احتمال عودة المخاطر الجيوسياسية إلى المقدمة قائماً هذا الأسبوع» نظرا إلى الوضع في أوكرانيا.

وشهدت أسعار النفط، الذي يشكل إلى جانب الغاز الحيز الأكبر من عائدات الميزانية الروسية، تراجعاً من حوالي 2% صباح أمس.

وأفادت صحيفة كومرسانت الروسية، نقلاً عن مصادر دبلوماسية أميركية، بأن «المسألة لم تعد تتعلق بتخفيف العقوبات، بل على العكس يجري الحديث عن تشديدها»، ملمحة إلى استبعاد روسيا من نظام التحويلات المصرفية سويفت.

واعتبر مدير عام مصرف «في تي بي» العام اندري كوستين في دافوس الجمعة، أن هذا القرار الذي تتداوله الصحف الروسية منذ أشهر، ولم يطبق يعني وضع روسيا والولايات المتحدة «على شفير الحرب».

وانعكس انهيار الروبل في ارتفاع حاد في الأسعار، حيث تجاوزت نسبة التضخم السنوية 11%.

وحذرت السلطات الروسية من أن تدهور أسعار النفط والعقوبات الغربية، قد تؤدي إلى تراجع إجمالي الناتج الداخلي بنسبة 5% لهذا العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا