• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أوباما عالق في الحرب بأفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

واشنطن (أ ف ب)

بين سيطرة طالبان الوجيزة على قندوز والاستهداف الكارثي لمستشفى منظمة أطباء بلا حدود وتحطم طائرة عسكرية، ما زالت إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما عالقة في الحرب في أفغانستان على الرغم من إنهاء المهام القتالية رسمياً قبل عشرة أشهر.

وبعدما حددت الإدارة الأميركية إنهاء الحرب في أفغانستان بين أهم أهدافها، واجهت في الأسبوع الفائت سلسلة جديدة من الكوارث.

فالقوات الأميركية المكلفة رسمياً توفير الدعم والمشورة للجيش الأفغاني ما زالت تجد نفسها في أوضاع قتالية بجميع المخاطر المرتبطة بها، على غرار الأخطاء المشابهة لحادث قندوز، حيث قصفت طائرة أميركية مستشفى لمنظمة أطباء بلا حدود، ما أدى إلى مقتل 22 شخصاً، أو الخسائر بالأرواح مثل تحطم طائرة نقل عسكرية في جلال أباد ما أدى إلى مقتل 11 شخصاً.

كما أن سيطرة طالبان لفترة قصيرة على قندوز أثبتت أن القوات الأفغانية ما زالت عاجزة عن ضبط الميدان بمفردها على الرغم من إنفاق واشنطن حوالي 60 مليار دولار عليها منذ 14 عاماً.

بالتالي بات البيت الأبيض مضطراً إلى التفكير مجدداً في إرجاء إضافي لموعد سحب القوات الأميركية من البلاد بالكامل. وكان من المفترض أن يتم ذلك في نهاية 2016 مع انتهاء ولاية باراك أوباما، وإبقاء قوة صغيرة في كابول من مئات الجنود فحسب. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا