• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تتويج الفائزين 17 نوفمبر المقبل

«أبوظبي للأداء الحكومي المتميز» تبدأ الزيارات الميدانية للجهات المشاركة في الفئة الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعلنت الأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي بدء مرحلة الزيارات الميدانية لتقييم الجهات الحكومية المشاركة في الفئة الأولى لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز، وتشمل الجائزة الرئيسة للجهات ومحركات التميز، والتي ستستمر أعمالها حتى 27 أكتوبر الجاري، لينتهي بذلك الموعد المحدد لجميع الزيارات الميدانية والتقييم على أن يكون الحفل الختامي في 17 نوفمبر المقبل.

وكانت أعمال مرحلة الزيارات الميدانية والتقييم للمتنافسين في الدورة الرابعة لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز عن الفئة الثانية لجوائز المشاريع فرق العمل والفئة الثالثة للمترشحين لنيل أوسمة رئيس المجلس التنفيذي للأفراد اختتمت في نهاية شهر سبتمبر الماضي، وتم من خلالها زيارة 50 مشروعاً ومقابلة 100 موظف متأهل للمرحلة النهائية من مجموع المشاركات المستلمة والبالغ عددها 621 مشاركة للفئتين.

وقال الدكتور ياسر أحمد النقبي مدير مكتب برنامج أبوظبي للتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي: «أظهرت مشاركات المشاريع والأفراد المتأهلة للمرحلة النهائية من جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز سعي الجهات الحثيث لتطبيق أفضل الممارسات الحكومية المتبعة في المجالات المؤسسية المختلفة».

ونوه إلى أن سباق التميز لا يقتصر على ميدان الجائزة فقط، وإنما يتعدى ذلك ليشمل جميع أوجه العمل لدى الأفراد والجهات، وأن بلوغ التميز هو ضمن صلب اهتمامات القيادة الرشيدة، والتي لم تألُ جهداً في دعم المبادرات التي ترسخ مفاهيم التميز وإطلاق الاستراتيجيات الكفيلة بتنفيذها.

وأضاف مدير مكتب برنامج أبوظبي للتميز «ساهمت الجوائز الداخلية التي أطلقتها المؤسسات الحكومية في عام 2014 في زيادة وعي الجهات بمعايير التميز ودورها في تطوير الأداء المؤسسي، وأيضاً ساهمت في تكوين فكرة أوضح وأشمل عن المرشحين لجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز من الأفراد والمشاريع وإعدادهم للتنافس على نطاق أوسع». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض