• الثلاثاء 02 ربيع الأول 1439هـ - 21 نوفمبر 2017م

كرنفال إيطالي ينبض بالمرح في «دبي للتسوق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 يناير 2017

دبي (الاتحاد)

شهد زوار مركز ميركاتو أمس الأول احتفالية وباقة من الألعاب والفكاهة والكوميديا المستوحاة من عبق الحياة الإيطالية، تصدرها عرض السحر الإيطالي الذي أبهر مئات المتسوقين، الذي ذهلوا لما شاهدوه من خدع بصرية تدور أمام أعينهم، وبأدوات بسيطة تعتمد على لعبة الحبل وغيرها، ودهشوا لطريقة لاعب الخفة في تناول أشياء بسيطة يضفي عليها قصصاً تثير الغرابة وتبعث على الدهشة ضمن أجواء مسلّية شعارها البهجة والضحك المتواصل. ثم تلاه عرض مسرحي بعنوان «برودواي» يجسد ملحمة عشق يعود تاريخها إلى العصر الذهبي لهوليود، وتميز العرض بمشاهد رائعة ألهبت أحاسيس الجمهور، وأبدى الجميع تأثرهم معبرين عن إعجابهم بحرارة التصفيق.

ثنائية الرقص والسحر

ومع كل عرض تحول المسرح ضمن فعاليات مهرجان دبي للتسوق إلى منصة نابضة بالفرح والسحر والرقص، وأبرزها العرض الفينيسي الراقص الذي أشعل المسرح بعروض راقصة على إيقاعات موسيقية، أدّتها فرقة تتمتع بمهارة عالية في الخفة والحركات البهلوانية يرافقها نفحات من الأزياء الملونة التي تحاكي التراث الإيطالي. كما تخلله عرض «التوازن البهلواني» الذي جذب اهتمام العائلات وخطف البسمة من وجوه الأطفال، بالملابس التنكرية الغريبة، والرقصات المجنونة التي رفعت وتيرة الحماسة، وأسعدت الجميع بتصميمها وإيقاعاتها وبخفة أدائها.

وقالت ليسلي كارنوفيا زائرة فرنسية مع طفليها، إنها تحرص دائماً على قضاء عطلتها السنوية في دبي، لحضور فعاليات مهرجان «دبي للتسوق» ووصفت عروض ميركاتو بـ«الساحرة» وأضافت أنها مغرمة بالعروض الراقصة خاصة الإيطالية، فضلاً عن أن الرقص لغة إنسانية تفهمها جميع الثقافات والجنسيات، يحرك الإلهام ويصنع الدهشة أمام أعين الجميع. وتلك هي قناعتها التي تؤكدها معظم العائلات التي كانت موجودة في هذا العرض.

ولم تخلُ ممرات ميركاتو من أجواء الترفيه التي بثها عازفون جائلون يوزعون الفرح على المتسوقين، ضمن العرض الموسيقي الخيالي «فنتاستيكو» الذي يجمع الفكاهة والموسيقا وألعاب الخفة والحركات البهلوانية، وازدهرت شرفات «ميركاتو» بإطلالات المهرجين الذي تناوبوا على تقديم عروض وأغنيات ورقصات بطابع الكوميديا، وسيظل زخم العروض مستمراً 34 يوماً، تزامناً مع شهر الترفيه والتسوق خلال مهرجان دبي للتسوق 2017.

وقالت نسرين بستاني مديرة العلاقات العامة والاتصال في مركز ميركاتو بدبي «مهرجان دبي للتسوق هذا العام له نكهة مختلفة، لا يقتصر ذلك على شعاره الذي جمع ثلاثية التسوق والربح والترفيه، فقد نجح في استقطاب سياح وزوار جدد من مختلف أرجاء أوروبا، وقد شهدنا في المركز أعداداً كبيرة من الزوار الأوربيين والصينيين والفرنسيين وغيرهم، كما ساهمت عروضنا الترويجية إلى جانب خصوماتنا والسحوبات على الجوائز الكبرى، في تحقيق الزخم المطلوب، كما ركزنا في باقة عروضنا الاحتفالية والترفيهية على عنصر التشويق والمرح الذي يلامس اهتمامات الكبار والصغار معاً، لإضفاء جو خاص على المتسوقين، حيث يمثل المركز وجهة عائلية يقصدها الكثيرون بهدف التسوق الترفيهي وألوان الفرح لقضاء أجمل اللحظات والذكريات.

وأشارت إلى أن سيناريو الترفيه في ميركاتو حافل بالعديد من التجارب والمفاجآت، لا سيما ورش تعليم الرسم والحرف اليدوية المخصصة لأطفال، لتجعل من المركز خلية للرفاهية وإنتاج البهجة بكل ألوانها وإيقاعاتها، فضلاً عن ورش خاصة لتعليم فنون الابتكار وتصميم الملابس والأقنعة وصناعة الدمى المتحركة، وغيرها من التجارب التي تثري مخيلة الطفل وتصقل مهاراته وإبداعاته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا