• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الهيئة» تتسلم تبرعاً بقيمة مليون درهم

مساعدات من «الهلال» للاجئين السوريين في لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

أبوظبي، بيروت (وام) - واصلت هيئة الهلال الأحمر، تقديم المساعدات الإغاثية الطارئة للاجئين السوريين في لبنان، وذلك في إطار حملة «قلوبنا مع أهل الشام»، تحت إشراف سفارة الإمارات في لبنان.

وتستفيد من المساعدات الأسر السورية الموجودة في مناطق شبعا وكفرشوبا وراشيا والضنية وعرسال وأكروم في عكار بلبنان، وشملت طروداً غذائية وفرشاً وبطانيات وملابس شتوية، وستطال المساعدات معظم المناطق اللبنانية، وتغطي اللاجئين السوريين.

إلى ذلك، تسلمت هيئة الهلال الاحمر تبرعاً بقيمة مليون درهم لمصلحة حملة « قلوبنا مع أهل الشام » التي نظمتها الهيئة لإغاثة ومساعدة اللاجئين السوريين الذين يعانون ظروفاً جوية قاسية في دول الجوار السوري، وللتخفيف من معاناتهم نتيجة الظروف المعيشية الصعبة التي يمرون بها .

وتسلم راشد مبارك المنصوري نائب الأمين العام للشؤون المحلية بهيئة الهلال الأحمر شيك تبرع بقيمة مليون درهم مقدماً من الدكتور قاسم العوم لإغاثة اللاجئين السوريين الموجودين في الأراضي اللبنانية ومخيمات الإيواء بالأردن .

وأعرب راشد المنصوري خلال تسلمه شيك التبرع عن شكر وتقدير الهلال الأحمر لمبادرة الدكتور قاسم الإنسانية التي تسعى للتخفيف من معاناة اللاجئين السوريين، خصوصا وأنها تأتي استجابة لحملة «قلوبنا مع أهل الشام» التي أطلقتها الهيئة، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لدعم وإغاثة اللاجئين السوريين من سوء الأحوال الجوية وموجة البرد والثلوج التي ضربت المنطقة مؤخرا، وهي الحملة التي وجدت تفاعلاً واسعاً من كافة شرائح المجتمع في الإمارات.

من جانبه، ثمن الدكتور قاسم العوم الجهود الإنسانية والإغاثية التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لمساعدة المنكوبين والمتضررين من جراء الكوارث الطبيعية والنزاعات المسلحة في جميع أنحاء العالم، وعلى وجه الخصوص اللاجئين السوريين الذين يعيشون ظروفا صعبة في مخيمات الإيواء التي أغرقتها مياه الأمطار والثلوج، ما ضاعف من معاناتهم في فصل الشتاء وأثرت على الوضع الصحي والمعيشي خاصة الأطفال والنساء وكبار السن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض