• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

60 قاربا في سباق القوارب الشراعية غداً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

زياد الحاج:

وسط الأفراح العارمة في الدولة وبهجة الفوز بلقب ''خليجي ''18 الحدث الكروي الأكبر في المنطقة، تتجه أنظار المحبين للرياضات التراثية على وجه العموم والشراعية البحرية على وجه الخضوص إلى الميناء السياحي في دبي يوم غد حيث ينظم نادي دبي الدولي للرياضات البحرية الجولة الثانية وقبل الأخيرة من بطولة دبي للقوارب الشراعية التراثية فئة 43 قدما بمشاركة واسعة من أبناء الدولة الذين يجسدون من خلال مشاركتهم رسالة الاباء والاجداد ويحيون رياضة التراث وينشرونها في نفوس الأجيال الصاعدة في الدولة.

وتحت اسم أم سقيم ينطلق سباق يوم الغد في فترة ما بعد الظهر والاثارة تبدأ في منطقة تجمع القوارب المشاركة في السباق التي ستكون عند المنطقة الرابعة على شواطئ الجميرا حيث ستعتمد اللجنة المنظمة من هناك نقطة الانطلاقة وكيفية أقامة السباق ومساره حسب الرياح المؤاتية وسرعتها.

وكان من المقرر إقامة سباق أم سقيم الجولة الثانية من بطولة دبي للقوارب الشراعية التراثية فئة 43 قدماً في الأسبوع المنصرم ولكنه تأجل إلى يوم الغد بسبب تزامنه وقتذاك مع مباراة منتخبنا الوطني في الدور النصف نهائي لكأس الخليج الثامنة عشرة أمام نظيره السعودي وتمكن فيها منتخبنا الوطني بتخطي عقبة الأخير ليذهب إلى النهائي ويسجل اسمه بحروف من ذهب في سجلات المونديال الخليجي بفوزه أيضا في المباراة النهائية على عمان ويتوج للمرة الأولى باللقب الغالي الذي طال انتظاره وكان حلماً للجميع.

وتتضمن بطولة دبي للقوارب الشراعية التراثية من فئة 43 قدماً ثلاث جولات أقيمت واحدة منها حتى الآن في السادس عشر من ديسمبر الماضي والموعد يتجدد فيها مع الجولة الثانية يوم السبت المقبل في حين تختتم البطولة في الجولة الثالثة والأخيرة منها بسباق الجميرا المقرر في الحادي والثلاثين من مارس المقبل.

وكان باب التسجيل قد فتح في نادي دبي الدولي للرياضات البحرية بداية الأسبوع الماضي أمام المتسابقين الراغبين بالمشاركة في سباق أم سقيم وتوجب على الجميع الحضور إلى النادي لإجراء عملية التسجيل بشكلها الجديد الذي يقضي بدفع رسوم رمزية للتسجيل تعاد إلى المتسابقين بعد السباق من أجل ضبط المشاركين في السباق، وأشارت لوائح التسجيل إلى مشاركة متوقعة من قبل 60 قارباً في سباق السبت المقبل.

الشراع المحلي فقط وعلم الدولة:

ويتوجب على جميع المشاركين في سباق الجولة الثانية من البطولة أن تكون أشرعتهم بالشكل المحلي والتراثي فقط ولن تحسب نتيجة مشاركة أي مشارك في حالة استعماله للشراع الأوروبي وهذا ما نص عليه قانون الأشرعه الصادر من قبل الاتحاد الإماراتي للرياضات البحرية والذي يقضي بمنع أي شراع غير محلي من المشاركة في السباقات الشراعية التراثية من مطلع العام الجاري، كما طالبت اللجنة المنظمة للسباقات في نادي دبي البحري بضرورة تواجد علم الدولة على كل قارب مشارك في السباق وتحديداً على حبل الرويسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال