• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  11:17    أمير الكويت يقول إن خيار تخفيض الإنفاق العام أصبح حتميا        11:18    تركيا.. هناك مؤشرات على أن هجوم اسطنبول نفذه حزب العمال الكردستاني    

حصادها لكل زمان ومكان

العلماء: الهجرة كانت انتصاراً لا فراراً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

أحمد مراد (القاهرة)

أكد علماء من الأزهر على أن عطاء الهجرة النبوية وحصادها لا يقتصر على أهل زمانها الذي حدثت فيه فحسب، بل إن عطاءها وحصادها لأهل كل زمان ومكان عبر العصور والأجيال، مؤكدين أن هجرة النبي صلى الله عليه وسلم كانت انتصاراً ولم تكن فراراً.

وأكد العلماء أن الهجرة النبوية ستظل تمد الحياة الإنسانية بعشرات ومئات الدروس والعبر التي تؤكد لكل الأجيال أن معية الله سبحانه وتعالى تصون من كل شر أو أذى ويحظى بها المؤمنون الصادقون في إيمانهم، المحافظون على عقيدتهم وصلتهم بالله.

ذكرى خالدة

ويقول د. أحمد عمر هاشم، عضو هيئة كبار العلماء في الأزهر: ورد حدث الهجرة النبوية في القرآن الكريم فاكتسب خلوده بخلود القرآن، حيث قال الله تعالى: (إِلَّا تَنْصُرُوهُ فَقَدْ نَصَرَهُ اللَّهُ إِذْ أَخْرَجَهُ الَّذِينَ كَفَرُوا ثَانِيَ اثْنَيْنِ إِذْ هُمَا فِي الْغَارِ إِذْ يَقُولُ لِصَاحِبِهِ لَا تَحْزَنْ إِنَّ اللَّهَ مَعَنَا...)، «سورة التوبة: الآية 40»، وكل حدث جاء في القرآن اتسم بسمة الخلود، لأن القرآن الكريم خالد وباق إلى الأبد، وحتى بعد القيامة ويظل يتلى حتى في الجنة، وحدث الهجرة النبوية الشريفة من الأحداث التي جاء بها القرآن، فهي ليست لأهل زمانها الذي حدثت فيه فحسب، بل إن عطاءها وحصادها لأهل كل زمان ومكان عبر العصور والأجيال.

ويضيف: ويظل حدث الهجرة النبوية يمد الحياة الإنسانية بدروسه وعبره، ويؤكد لكل الأجيال في كل الأرض، أن معية الله سبحانه وتعالى تصون الناس من كل شر أو أذى، وكل خوف أو حزن «لا تحزن إن الله معنا» ومعية الله تعالى يحظى بها المؤمنون الصادقون في إيمانهم، المحافظون على عقيدتهم وصلتهم بالله، فيظل الواحد منهم ذاكراً ربه في كل وقت فيذكره ربه «فاذكروني أذكركم»، فعلى مجتمعاتنا البشرية أن تحافظ على معيتها مع ربها سبحانه لتأمين غوائل الفتن ما ظهر منها وما بطن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا