• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

محمد بن زايد يدشن مشروعات جديدة في "المنطقة الثقافية" بالسعديات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

أزاح الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي نهاية الاسبوع الماضي الستار عن تصاميم ثلاثة متاحف ودار للمسارح والفنون، مزمع إنشاؤها في المنطقة الثقافية على جزيرة السعديات، والتي ستحول أبوظبي إلى عاصمة للثقافة على الصعيدين الإقليمي والعالمي، وبهذه المناسبة افتتح سموه معرضاً خاصاً يقام في فندق قصر الإمارات ويضم التصاميم الرئيسية ونماذج مجسمة لهذه المنشآت، وقال الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان: تعكس جزيرة السعديات رؤية صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله''، والتي تهدف إلى تعزيز موقع أبوظبي كوجهة ثقافية عالمية المستوى.

وأضاف سموه: الهدف الرئيسي لجزيرة السعديات يتمثل في تقديم ثروة ثقافية للعالم بأسره، وبوابة لتبادل الحضارات على اختلاف أشكالها، تمثل الثقافة لغة عالمية ولهذا فإن ما تقدمه جزيرة السعديات سيكون ملكاً لشعب الإمارات والمنطقة والعالم أجمع.

وإلى جانب المتاحف الثلاثة ومركز الفنون، تم الكشف عن ''متحف الشيخ زايد الوطني''، والذي سيكون ضمن المنطقة الثقافية ويخصص لإحياء تاريخ وتراث دولة الإمارات، وذلك تكريماً لذكرى المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الوالد والقائد المؤسس لدولة الإمارات.. حضر حفل التدشين الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، وسمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، ومعالي الشيخ سلطان بن طحنون آل نهيان رئيس هيئة أبوظبي للسياحة رئيس شركة التطوير والاستثمار السياحي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال