• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

أستراليا تبرّئ أميركا من سوء معاملة أحد رعاياها في جوانتانامو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

سيدني-د ب أ: قال وزير الخارجية ألكسندر داونر أمس إن السلطات الاميركية لا تسيئ معاملة المعتقل الاسترالي المسلم ديفيد هيكس المحتجز في معتقل جوانتانامو الاميركي بخليج كوبا. وأكد داونر أن هيكس سيكون بين الدفعة الاولى من معتقلي جوانتانامو التي تمثل أمام لجنة عسكرية. وكان هيكس قد قال في خطاب نشره محاميه الاسترالي إنه مصفد بالاغلال ويقبع بمفرده في زنزانته لمدة 22 ساعة يوميا. وكان هيكس ''31 عاما'' اعتقل خلال مشاركته في القتال إلى جانب نظام حركة طالبان ضد القوات التي قادتها الولايات المتحدة للاطاحة بالحركة في ديسمبر 2001 في أفغانستان. وجرى ترحيل هيكس إلى معتقل جوانتانامو بعد مرور شهر من ذلك.

وأشار داونر إلى أن مسؤولين أستراليين قاموا بزيارة هيكس في معتقل جوانتانامو 18 مرة بهدف تقديم مساعدات قنصلية لكنهم لم يثيروا أي مخاوف بشأن المعاملة التي يلقاها المعتقل هناك.

وأشارت حكومة رئيس الوزراء الاسترالي جون هوارد إلى أن تسليم هيكس إلى أستراليا سيعيد إليه الحرية بشكل فعلي نظرا لعدم وجود قوانين تسمح بمقاضاته بتهمة الولاء لجماعة ''إرهابية''.

إلا أن هوارد بات قلقا من أن يثير تأخير محاكمة هيكس لمدة خمس سنوات استياء الرأي العام الاسترالي واحتمال أن تلقي هذه المسألة بظلالها على الانتخابات العامة المزمع إجراؤها في وقت لاحق من العام الجاري. وكان حزب العمال الاسترالي المعارض قد طالب هوارد بالتمسك بضرورة إطلاق سراح هيكس بكفالة لحين محاكمته.

وكان هواد حصل على وعد من الولايات المتحدة بعدم الحكم على هيكس بالاعدام في حالة إدانته وقضاء أي عقوبة تصدر بحقه بالسجن في أستراليا.