• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

استطلاع: فوز ليكود وهزيمة كديما و العمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

رام الله- ''الاتحاد'' والوكالات: أكد استطلاع جديد للرأي في إسرائيل، أن الإسرائيليين عافوا رئيس الحكومة ايهود اولمرت وحزبه كديما تماما كما سئموا رؤية عمير بيرتس وزيرا لـ''الدفاع'' وزعيما لحزب العمل . وأشار الاستطلاع الذي أجراه معهد سميث لمصلحة موقع صحيفة يديعوت أحرونوت على شبكة الانترنت ،الى انه لو جرت انتخابات برلمانية اليوم لهُزم حزبا كديما و العمل اللذان يشكلان أساس الائتلاف الحكومي الحالي، شر هزيمة ،وانخفض التمثيل البرلماني لكل منهما الى 9 مقاعد فقط مقابل 29 مقعدا حاليا لـ كديما و19 لـ العمل . وفي المقابل سيتضاعف تمثيل حزب ليكود اليميني من 12 مقعدا الى 32 ما يمهد له العودة الى الحكم، بمشاركة الأحزاب اليمينية الأخرى والدينية المتشددة. ورأت غالبية من 43 في المئة في زعيم ليكود رئيس الحكومة السابق بنيامين نتانياهو ،الشخصية الأكثر ملاءمة لمنصب رئيس الحكومة، تلاه كل من وزيرة الخارجية تسيبي ليفني والنائب العمالي عامي ايالون (16 في المئة لكل منهما) ثم ايهود باراك (8 في المئة) بينما حصل اولمرت على 3 في المئة فقط. وجاء لافتا ان نحو 20 في المئة من المستطلعين لم يختاروا ايا من الأحزاب، ربما بانتظار تطورات داخل بعض الأحزاب. وتمثل عدد المترددين بـ24 مقعدا. وأيد 77 في المئة أن توصي لجنة فينوغراد التي تحقق في اخفاقات الحرب على لبنان بإطاحة رئيس الحكومة ووزير الحرب من منصبيهما، بالاضافة الى القادة العسكريين الذين ترى ان لهم قسطا في الفشل.