• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

معايير دولية لتطوير المنشآت الإصلاحية والعقابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

أكد اللواء سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية أن الوزارة حريصة على تطوير المنشآت الإصلاحية والعقابية لتكون متطابقة مع المواصفات والمعايير العالمية وأن هناك خططاً وبرامج يتم تنفيذها لتطوير إمكانيات ورفع قدرات العاملين في هذه المنشآت ليكونوا مؤهلين للتعامل مع السجناء. مشيراً إلى أن وجود أخصائيين اجتماعيين ونفسانيين في المنشآت الإصلاحية والعقابية سيساهم في إعداد النزلاء ليكونوا أفرادا صالحين في المجتمع بعد انتهاء فترة محكوميتهم

جاء ذلك خلال الزيارة التفقدية التي قام بها وكيل وزارة الداخلية صباح أمس إلى إدارة المنشآت الإصلاحية والعقابية بعجمان، وكان في استقباله لدى وصوله العميد علي ماجد المطروشي مدير عام شرطة عجمان وعدد من كبار ضباط الإدارة. وقال سعادة اللواء سيف عبدالله الشعفار وكيل وزارة الداخلية: إن هذه الزيارة تأتي في إطار الزيارات التفقدية الميدانية لقيادات وإدارات ومراكز الشرطة بالدولة بناء على توجيهات من الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية للإطلاع على سير العمل بها وتوفير كافة الاحتياجات المادية والبشرية لجميع القيادات والإدارات الشرطية بالدولة لتمكينها من القيام بأداء المهام الموكلة إليها بكفاءة واقتدار والعمل على رفع كفاءة العاملين فيها من خلال التدريب لدعم القيادات والإدارات بالوزارة والاستعداد لمواجهة المتغيرات والمستجدات التي قد تحدث في المستقبل. بعد ذلك قام اللواء سيف الشعفار يرافقه مدير عام شرطة عجمان بجولة داخل مبنى الإدارة اطلع خلالها على سير العمل في بعض الأقسام واستمع من المقدم عبدالعزيز الغوير مدير إدارة المنشآت الإصلاحية والعقابية بعجمان إلى شرح موجز عن الخطط والبرامج التي يتم تنفيذها في المنشأة واحتياجات الإدارة والخطط المستقبلية لتطوير المبنى بما يكفل له تحقيق أهدافه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال