• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

علموا العالم

طبيب سوداني يوقف قلب مريض 19 دقيقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

فاز الطبيب السوداني محيي الدين محمد محيي الدين، استشاري جراحة القلب والشرايين، بالجائزة الملكية، التي تمنحها لجنة خاصة في الجامعة الملكية بكندا (مغيل)، بعد نجاحه في إجراء عملية معقدة لمريض ثمانيني عقب إيقاف دورته الدموية لمدة 19 دقيقة، وهو أول طبيب عربي يحاضر في جامعة «ميغل» الكندية.

ونال محيي الدين جائزة الإبداع والتميز في الجراحة عام 2013، لدوره في إجراء عمليات جراحية نادرة وصعبة، حيث نجح في إجراء عملية نادرة لمريض عمره 82 عاماً، كان مصاباً بتهتك الشريان الأورطي، وتسرب الدم إلى القفص الصدري، وتمكن محيي الدين من تغيير كل الشرايين الخارجة من القلب وشرايين الرقبة والرأس، وإدخال دعامة لإصلاح الشريان النازل إلى البطن والصدر، بعد أن تم إنزال حرارة الجسم إلى 20 درجة، وإيقاف الدورة الدموية تماماً في الجسم لمدة 19 دقيقة.

وتعد هذه العملية من العمليات المعقدة والخطيرة جداً في مجال جراحة القلب والشرايين.

وقال محيي الدين عقب إجراء العملية، التي استغرقت 7 ساعات متواصلة: «إنه لإجراء هذه العملية كان لابد من إيقاف تدفق الدم في الجسم تماماً، وحتى لا تتضرر الأعضاء من نقص الأكسجين والدم، وجب تبريد الجسم تبريداً شديداً. على أن تتم العملية في أقصر وقت ممكن حتى لا تتلف الأعضاء الحيوية في الجسم».

     
 

فخر و حسره

كم نفتخر بمثل هؤلاء الاطباء الافذاذ وكم نتحسر على عدم وجودهم في السودان

نبيل محمد عبد السلام | 2015-10-22

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا