• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

الفريق التاسع - قصر البطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

ذهبت معهم بالأمس منتشياً..

ذهبت معهم لأتشرف بالسلام على رئيس الدولة حفظه الله.

كنت أشعر بفرحة غامرة في داخلي وكأنني صاحب هدف الفوز.. وكأنني اسماعيل!

كنت قبل أن أذهب أعرف قيمة الانجاز.

نعم كنت أعرف مدى حاجتنا إليه في هذا التوقيت بالذات ومدى تأثيره فينا.

كنت قد قرأت في كل العيون.. عيون المسؤولين وعيون الجماهير كل المعاني التي أريد أن أراها وحرمنا منها لسنوات وسنوات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال