• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تبرز المعالم الطبيعية وتنظم الامتداد العمراني

إنجاز الحدود الحضرية لوادي الطوية في العين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

عمر الحلاوي

العين(الاتحاد)

أنجز قطاع تخطيط المدن ببلدية العين المراحل النهائية والأخيرة من مشروع تعريف الحدود الحضرية بمنطقة وادي الطوية، والذي يشمل خطة متكاملة لإضفاء تحسينات ملموسة على صورة مدينة العين عبر تأكيد وإبراز الحدود الحضرية للمدينة من خلال مسار الطريق الدائري على امتداد وادي الطوية، وذلك ضمن مبادرات ومشاريع ببلدية مدينة العين للحفاظ على مظهر المدينة.وذكرت المهندسة ليلى صالح الراشدي رئيس قسم السياسات والأنظمة واللوائح بقطاع تخطيط المدن ببلدية مدينة العين إن مشروع تعريف الحدود الحضرية لوادي الطوية يأتي ضمن أهداف النظام البلدي لإمارة أبوظبي في ضمان التنمية العمرانية المستدامة بما يتماشى مع سياسة وتوجهات الإمارة، حيث يهدف المشروع إلى حماية المعالم الطبيعية لمدينة العين ممثلة في الكثبان الرملية ووادي الطوية من الزحف العمراني وأيجاد بيئة ومتنفس لسكان المدينة يمتد طولياً على امتداد الوادي ويسهم في تحسين جودة الحياة.وأشارت الراشدي إلى أن المشروع يسهم في تحقيق التناغم مع أفكار ومبادئ تعزيز مظهر المدينة وتشجيع فرص الاستثمار من خلال الأنشطة الترفيهية المقترحة، وتشجيع الممارسات الرياضية الصحية بتوفير عناصر التظليل وممرات المشاة ومساحات الاستجمام على امتداد الطريق، وترسيخ أجراءات ومقاييس الحماية على امتداد حافة الوادي لضمان السلامة والاستقرار البيئي معا.يذكر أن المشروع عبارة عن خطة متكاملة وأعمال استشارية توفر مبادئ توجيهية شاملة لإضفاء تحسينات ملموسة على الحدود الحضرية لمدينة العين ومظهرها العام عبر خلق وتصميم حد فاصل بين الحدود الحضرية الشمالية لمدينة الواحات ووادي الطوية والامتداد الصحراوي بالمعالجات المعمارية والزراعية التجميلية، لتأكيد فكرة مدينة العين كمدينة للواحات، وتصميم بوابات ترحيبية عند مداخل المدينة. كما تشمل أعمال المشروع معالجة تكسية حواف الوادي وأعمال الحفاظ على المناظر الطبيعية وتعزيز جماليتها، بالإضافة لإيجاد بيئة للمشاة تعزز توجهات بلدية مدينة العين في جعل المدينة صديقة للمشاة والرياضة، مع تحديد وتصميم مواقع بوابات رمزية لمداخل المدينة مع أنشاء مركز للزوار، وذلك ضمن امتداد وادي الطوية الذي يبلغ 21 كم كحد فاصل بين مناطق التوسع العمراني والصحراء المحيطة بالمدينة على المحاور الشمالية والشمالية الغربية من الفوعة إلى طريق مطار العين باتجاه الغرب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض