• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

في دورته السابعة

«أبوظبي للاتصال الحكومي» يستعرض استراتيجيات دعم الهوية الترويجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

أبوظبي(الاتحاد)

نظم مكتب الاتصال الحكومي التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الدورة السابعة من ملتقى أبوظبي للاتصال الحكومي «المنبر»، وجمع مسؤولي وموظفي وحدات الاتصال في الجهات الحكومية بأبوظبي.

ويعد الملتقى منصة متخصصة يتم تنظيمها بشكل دوري في العاصمة أبوظبي بهدف استعراض مستجدات تطور منظومة الاتصال الحكومي في الإمارة، وسبل تطوير أداء وحدات الاتصال والإعلام في الجهات الحكومية، في أجواء تفاعلية تتخللها ورش عمل يقدمها مختصون في مجالات الإعلام والترويج والعلاقات العامة بالإضافة إدارة الفعاليات الكبرى والهوية المؤسسية، بجانب عرض أبرز مشاريع وأعمال مكتب الاتصال الحكومي التي تهدف إلى تمكين مختلف الجهات من تطبيق أفضل الممارسات في الاتصال بمختلف أفرعه. يأتي تنظيم هذا الحدث نظراً لأهمية الاتصال المؤسسي ودوره في صياغة الرسائل الإعلامية التي تبرز جهود الجهات الحكومية بمختلف مجالاتها، ضمن سياق موحد ومتناسق مع رؤية حكومة أبوظبي، ويضمن تطوير الأداء وفق أفضل الممارسات العالمية في مجال الاتصال.

وقدمت سلامة خان صاحب رئيس قسم السياسات والبحوث بالإنابة بمكتب الاتصال الحكومي عرضاً حول خطة الاتصال الاستراتيجي، وأهميتها في رسم رؤية متكاملة لكافة جوانب الاتصال المؤسسي للجهة، والتي تتضمن الأهداف والأولويات التي تسعى الجهات لتحقيقها، مما يساهم في إبراز صورة إيجابية وتحقيق تواصل أفضل مع شركائها الاستراتيجيين.

وتتضمن الخطة عدداً من العناصر الواجب على الجهات تحديثها وتطويرها بشكل سنوي، والتي تعتمد في إعدادها على سياسة الاتصال لحكومة أبوظبي التي أعدها مكتب الاتصال الحكومي، وتم إطلاقها في وقت سابق لإدارة المكونات الرئيسية للاتصال كإدارة العمل الإعلامي، وأنشطة العلاقات العامة، وإرشادات استخدام هوية حكومة أبوظبي. واستعرض الملتقى إطار عمل سياسة استخدام وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تم إعدادها نظراً للدور الفعال والمؤثر الذي تلعبه وسائل الاتصال الاجتماعي اليوم في عالم الإعلام الرقمي، وتسلط الضوء على كفاءة إدارة الحسابات الخاصة بالجهة الحكومية على مواقع التواصل الاجتماعي والاعتبارات والمعايير الواجب الالتزام بها عند استخدام هذه الحسابات. وتحت عنوان«استراتيجية التواصل الخاصة بجائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز»قدمت أريج الحميري مدير إدارة التميز الحكومي بمكتب برنامج أبوظبي للتميز التابع للأمانة العامة للمجلس التنفيذي عرضاً وضحت خلاله جوانب استراتيجية التواصل للجائزة، والتي تأتي بهدف تعزيز جهود الجهات الحكومية في إبراز مشاركاتها في جائزة أبوظبي للأداء الحكومي المتميز عبر وسائل التواصل الاجتماعي، والتي من المرتقب إعلان الفائزين بجوائزها في 17 نوفمبر المقبل.

وقدمت عهود النيادي مدير استراتيجية بمركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات عرضاً حول آلية توثيق حسابات التواصل الاجتماعي للجهات الحكومية، نظراً لأهمية توثيق حسابات الجهات الحكومية في تسهيل الوصول المستخدمين لها، والتصدي لمحاولات تزييفها أو استنساخها.

وتضمن المنبر جلسة حوارية حول دعم الهوية الترويجية لإمارة أبوظبي، شارك فيها كل من فيصل الشيخ مدير مكتب فعاليات أبوظبي بهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، والكسس ديجكستروهز نائب رئيس الاستراتيجية والأعمال الجديدة والموارد البشرية وتكنولوجيا المعلومات في شركة«فلاش»للترفيه، حيث وضّح الجانبان أهمية استضافة أبوظبي للفعاليات ودور ذلك في جعلها وجهة سياحية رائدة.

واتفق المشاركان بالجلسة على أن الهوية الترويجية لأية فعالية تؤثر في الهوية الإعلامية للوجهة السياحية، وإن انتشار المكونات المرئية والسمعية فضلا عن التأثير لوسائل التواصل الاجتماعي واتساع رقعة انتشارها، تعد من العوامل التي تسهم في الترويج لهذه الوجهة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض