• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

''المدرسة الأحمدية'' تستعرض مسيرة التعليم في معرض متنقل بجامعة زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 يناير 2007

أقامت المدرسة الأحمدية التابعة لدائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي في الفترة من 25 ديسمبر الماضي إلى 17 يناير الحالي معرضا تعريفيا متنقلا في جامعة زايد، ويأتي المعرض ضمن الفعاليات التراثية لسياحة دبي خلال مهرجان دبي للتسوق، ويهدف المعرض للترويج لدور المدرسة الأحمدية الريادي الذي لعبته في مسيرة التعليم في المنطقة.

تقول أمينة ميرزا مديرة المدرسة الأحمدية وبيت التراث ومتحف نايف قمنا بتنظيم هذا المعرض بغية توطيد أطر التعاون المشترك فيما بين دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي وجميع الجهات والهيئات والمؤسسات التعليمية والتربوية في الدولة ، حيث حرصنا من خلال المعرض تعريف الأجيال المتعاقبة بالدور الحيوي الذي لعبته المدرسة الأحمدية في تعزيز مسيرة التعليم في دولة الإمارات العربية المتحدة وإثراء ثقافة أهلها.

وأضافت شمل المعرض صور ومعلومات تاريخية عن المدرسة الأحمدية في مراحل مختلفة من مسيرتها التعليمية حيث أقبلت عليه طالبات الجامعة وأعجبن بالتطور الكبير الذي حققته المدرسة على مدى السنوات الماضية وصولا إلى يومنا هذا، كما أشدن بدور الحكومة السامية والقيادة الحكيمة لدولة الإمارات على تشجيعها للتعليم، والجهود التي تبذلها من أجل أن تصل بأبنائها لمصاف الدول المتقدمة والمتطورة في كافة المجالات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال