• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الاتفاق الغربي - التركي يثير القلق .. والنازحون : لن نعود أدراجنا

أوروبا أغلقت أبوابها أمام المهاجرين وأنقرة ابتزتها بالمال والتأشيرات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مارس 2016

بروكسل (وكالات)

توصل الاتحاد الأوروبي في قمته في بروكسل، أمس، إلى اتفاق مع تركيا يقضي بأن تقبل الأخيرة إعادة كل اللاجئين الذين عبروا مياهها في اتجاه اليونان والبلقان مقابل ثلاثة مليارات دولار، وإعطاء المواطنين الأتراك حق العبور الحر إلى دول الاتحاد الأوروبي، والموافقة على دراسة قبول عضويتها في الاتحاد الذي تسعى تركيا بكل الأساليب إلى الالتحاق به، رغم معارضة دول كثيرة من ضمنها ألمانيا.

ويهدف زعماء الاتحاد الأوروبي للعمل على التفاصيل الرئيسية مع تركيا بحلول القمة المقبلة المقررة يومي 17 و18 مارس. وقال رئيس المجلس الأوروبي دونالد توسك: إنه لم يعد هناك طريق لأوروبا أمام أولئك الساعين لحياة أفضل. وأضاف في مؤتمر صحفي مع داود أوغلو فجر أمس «أيام الهجرة غير المنتظمة إلى أوروبا انتهت».

وقالت المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أمس: إن اتفاق الاتحاد الأوروبي لإعادة اللاجئين بشكل جماعي إلى تركيا سيتعارض مع حقوقهم في الحماية بموجب القانونين الأوروبي والدولي. ورحب زعماء الاتحاد الأوروبي بعرض تركيا بأن تأخذ مرة أخرى كل المهاجرين الذين يعبرون إلى أوروبا من أراضيها، ووافقوا بشكل مبدئي على مطالب أنقرة.

وقال فينسنت كوتشيتيل المدير الإقليمي للمفوضية في أوروبا: إن التزام أوروبا إعادة توطين 20 ألف لاجئ على مدى عامين على أساس اختياري مازال «منخفضا جداً». وأردف قائلا في بيان صحفي في جنيف: «الطرد الجماعي للأجانب محظور بموجب الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان».

وأضاف «أي اتفاق يكون بمثابة عودة جماعية لبلد ثالث لا يتفق مع القانون الأوروبي، ولا يتفق مع القانون الدولي». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا