• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

محمد قاسم:

«العلاقات العامة» هدفها راحة الضيوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 03 يناير 2013

المنامة (الاتحاد) - أكد محمد قاسم رئيس لجنة العلاقات العامة في دورة كأس الخليج، أن اللجنة بدأت عملها في الحدث الكروي من خلال تنفيذ خطتها التي وضعتها عبر الاجتماعات الدورية التي عقدتها مع كوادرها، بالإضافة لسلسلة الاجتماعات مع الجهات المتعاونة والزيارات التي تقوم بها للمؤسسات والجهات ذات العلاقة للخروج بالدورة في أزهى صور التنظيم الرياضي، وعكس الصورة المشرقة عن مملكة البحرين في استضافة أهم الأحداث والبطولات الرياضية ولأجل راحة ضيوف البطولة.

وأشار قاسم إلى أن الدورة تعد بمثابة المسابقة الكروية الأبرز في المنطقة، نظراً للاهتمام الكبير الذي تحظى به، وللسمعة المميزة التي تتمتع بها، ممّا يشكل تحدياً كبيراً للبحرين في تعزيز مسيرة الدورة، مؤكداً أهمية تكاتف جهود جميع أعضاء اللجنة من أجل إخراج التجمع الرياضي الخليجي بصورة متميزة من النواحي كافة.

وقال: تم خلال الأيام الماضية، عقد اجتماع مطوّل مع خالد ناصر السمحي مدير عام جسر الملك فهد، والعقيد ماهر أحمد عبدالرحمن بوعلي مدير مديرية شرطة جسر الملك فهد، وذلك للتباحث حول التسهيلات التي سيقدمها الجسر إلى الجماهير الخليجية التي ستدخل البحرين عبر جسر الملك فهد، مشيراً إلى أن الاجتماع كان إيجابياً وأسفر عن وضع العديد من الخطوات التي ستنفذ، وسيكون لها مردود متميز على تسهيل إجراءات دخول الجماهير إلى البحرين.

وبين قاسم أنّ التواصل مازال مستمراً مع مطار البحرين الدولي، وعقدت العديد من الاجتماعات مع المسؤولين الذين أبدوا مرونة كبيرة في تسهيل إجراءات الوفود الخليجية التي ستصل إلى البحرين ابتداءً من اليوم، إضافة إلى المنتخبات المشاركة في الدورة والتي ستصل عن طريق المطار، مشيراً إلى أن الإجراءات التي ستتخذ ستكون لها آثار إيجابية على دخول الوفود إلى البحرين بصورة سلسلة وميسرة، معرباً عن تقديره التام للمسؤولين على التعاون الذي يؤكد حرصهم التام على المشاركة في إنجاح فعاليات كأس الخليج.

وأشار قاسم إلى أن اللجنة تعمل كذلك بالتنسيق مع لجنة الفنادق في حال وصول الوفود الخليجية إلى البحرين، والتواصل معها من أجل إنهاء الإجراءات المتبعة في الفنادق قبل وصول الوفود إلى الفندق، وهي من الإجراءات التي تتخذها اللجنة الفنادق لتيسير الإجراءات على الوفود لحظة وصولهم إلى الفنادق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا