• الثلاثاء 06 محرم 1439هـ - 26 سبتمبر 2017م

علم النفس والأدب والجنون والفلسفة على مشرحة الكبار

آلان باديو محاوراً ميشال فوكـو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 فبراير 2017

أحمد فرحات

تكاد لا تحصى اللقاءات الإعلامية التي أجراها ميشال فوكو، فيلسوف فرنسا والعالم الغربي الحديث، على مدار حياته القصيرة، التي لم تتجاوز الـ57 عاماً، قصفه خلالها مرض الإيدز، واضعاً حداً نهائياً لحياته في العام 1984؛ وقد توزعت لقاءات هذا الرجل الكبير، الذي ولد في إحدى بلدات ريف بواتييه الفرنسي في العام 1926، على دوريات يومية وأسبوعية وشهرية وفصلية، فضلاً عن المنابر الإذاعية والتلفزيونية المختلفة، داخل فرنسا وخارجها؛ وكانت له فلسفة وراء إكثاره من اللقاءات الإعلامية، قالها مرة لصديقه السويدي إيريك هاند واكس: «الإعلام له فضل غير منكور في معاودتي تأليف أفكاري وبلورتها من جديد، أمام نفسي، وأمام العالم، بزخم أكثر تنظيماً ووضوحاً».

واللافت أن من بين محاوري ميشال فوكو زملاء فلاسفة كبار له من أمثال: جيل دولوز وآلان باديو، وبول ريكور وجان هيبوليت، فضلاً عن كتّاب ونقاد مرموقين آخرين من طراز مادلين شابسال، جورجو آغامبين وريمون بيللور.. وغيرهم.

في ما يلي ننشر مقابلـة مع ميشال فوكو، كان أجراهـا الفيلسوف آلان باديوAlain Badiou في 27 فبراير عام 1965 ونشرتها «الملفّات الإذاعية التلفزيونية» المدرسية Dossierspedagogiques de la radio-diffusion scolaire نقلاً عن حلقة بث تلفزيونية.

والمقابلة التي ينشرها هنا ملحقنا الثقافي للمرة الأولى بالعربية مع فوكو، ستنشر لاحقاً في كتاب ضخم، سيصدر بالعربية في بيروت هذا العام 2017، متضمناً أبرز اللقاءات مع هذا الفيلسوف الفرنسي الحيوي، الذي ملأ الدنيا وشغل الناس في النصف الثاني من القرن العشرين.

في ما يلي نص المقابلة:

** باديو: مـا هو علم النفس؟ ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا