• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

صعوبة العيش بالحد الأدنى للأجور في فلوريدا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

ميامي (أ ف ب)

حاول أعضاء في برلمان فلوريدا العيش خلال أسبوع على الحد الأدنى للأجور المعتمد في هذه الولاية الواقعة في جنوب شرق الولايات المتحدة، وهي تجربة أقروا بأنها «صعبة».

وكان هذا التحدي يهدف إلى الترويج لحملة تطالب برفع الحد الأدنى للأجور في الساعة في فلوريدا. وقال فيكتور توريس، العضو في مجلس النواب المحلي، «ثبت لي أنه من الصعب جداً العيش بالحد الأدنى للأجور، ويمكنني أن أشعر أكثر بما تواجهه العائلات التي تعيش على هذه العائدات فقط».

وشارك 13 عضواً آخر في مجلس النواب وأربعة أعضاء في مجلس الشيوخ المحلي وجميعهم ديموقراطيون، في هذه المبادرة التي نظمتها على مدى أسبوع نقابة العمال «سي اي آي يو»، التي تطالب برفع الحد الأدنى للأجور إلى 15 دولاراً في الساعة.

وكان على هؤلاء المسؤولين الاكتفاء بـ 17 دولاراً في اليوم، أي ما يوازي المبلغ المتبقي لشخص يتقاضى الحد الأدنى للأجور بالساعة والمحدد الآن بـ 8,05 دولار في فلوريدا. إلا أن اقتراح القانون الذي طرحه الديموقراطيون في فلوريدا لا يملك فرصة كبيرة، إذ يهيمن الجمهوريون على كونجرس الولاية. ويبلغ الحدد الأدنى للأجور على المستوى الفيدرالي 7,25 دولار وهو لم يعدل منذ العام 2009. واقترح الرئيس الأميركي باراك أوباما زيادته إلى 12 دولاراً، إلا أن الكونجرس الذي يهيمن عليه الجمهوريون، يعارض ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا