• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

"الرقابة" و"بلدية دبي": "الأجبان" مطابقة للمعايير المعتمدة دوليا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

وام

أكد جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية و بلدية دبي أن مواصفات الأجبان الواردة إلى الإمارتين مطابقة للمعايير الدولية المعتمدة حيث تخضع لعمليات فحص للتأكد من صلاحيتها وعدم احتوائها على أي مواد غير ملائمة للاستهلاك الآدمي.

جاء ذلك ردا على مقطع فيديو تم تداوله مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي يظهر أحد الأشخاص وهو يقوم بحرق قطعة من أحد أنواع الأجبان مدعيا أنها تحتوي على مواد بلاستيكية.

وأكد محمد جلال الريسي مدير إدارة الاتصال وخدمة المجتمع في جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يضع دائما سلامة المستهلك على رأس أولوياته وأن فرق التفتيش والرقابة لا تألو جهدا في متابعة وفحص كافة المواد الغذائية الواردة إلى الإمارة قبل دخولها وبعد وصولها لمحال بيع التجزئة.

وقال إنه من الطبيعي أن يحصل احتراق للمنتج بعد تعريضه للنار مباشرة حيث تتحرر مركبات الكربون من الجبنة نتيجة ارتفاع درجة الحرارة " الحرق " مباشرة وتحترق دون ملاحظة انصهارها قبل احتراقها كما أن الأجبان المطبوخة عموما تحتوي على أملاح استحلاب مضافة تعمل على حفظ قوامها ومنع انفصال الدهن والبروتين والماء منها وعليه فإن ظهور اللون الأسود نتيجة حرق الجبنة يعد أمرا عاديا مع أن الحرق ليس طريقة لفحص المنتجات الغذائية والتأكد من سلامتها ".

وأضاف أن الرسالة المرسلة في الفيديو تعتبر مضللة للمستهلك حيث أن عملية شم المنتج بعد حرقه والخروج باستنتاجات حول سلامته وجودته تعتبر إجراء غير علمي فعملية شم المنتجات الغذائية كإحدى أدوات الحكم على جودتها وسلامتها عملية طويلة ولها بروتوكولات خاصة وأشخاص مدربين وعينات مرجعية وأسس وضوابط وتتم غالبا كأداة من أدوات التقييم الحسي للأغذية وبالموازاة مع التحليل الكيميائي له من أجل الحكم على تصنيف المواد الغذائية الصالحة للاستهلاك البشري وليس غير ذلك .

وأشار إلى أن صوت الفرقعة الناجم عن حرق الجبنة في الفيديو وتشبيهه بالصوت الناتج عن حرق البلاستيك غير دقيق حيث أن الجبنة المطبوخة غنية بالدهون ومن المعلوم أن تسخين الدهون يؤدي إلى انصهارها وتعريضها إلى حرارة مرتفعة مباشرة يؤدي إلى غليانها وإصدار أصوات فرقعة كما ظهر في الفيديو وخاصة إذا ما اختلطت بالماء .

ودعا الريسي الجمهور إلى عدم الانسياق أو تداول الشائعات دون الرجوع إلى الجهاز للتحقق من الأمر لافتا إلى أن جهاز أبوظبي للرقابة الغذائية يتابع وبصفة مستمرة جميع القضايا الغذائية في الداخل والخارج لتحقيق السلامة الغذائية في الإمارة ويتيح عدة قنوات للتواصل مع الجمهور بداية من مركز اتصال حكومة أبوظبي عبر الرقم المجاني 800555 مرورا بصفحة الشائعات الغذائية على الموقع الرسمي للجهاز والتي يتم تحديثها أولا بأول وصولا إلى صفحات الإعلام الاجتماعي ووسائل الإعلام التقليدية والتي يتم رفدها بآخر المستجدات حول الشائعة الغذائية .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض