• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تبرئة صحفية تركية غردت ضد محاولات لخنق فضيحة فساد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

إسطنبول (أ ف ب)

ذكرت وسائل إعلام تركية أن محكمة الجنايات في إسطنبول برأت صحفية كتبت تغريدة تدين محاولات خنق فضيحة الفساد التي هزت السلطة المحافظة، وكان يمكن أن يحكم عليها بالسجن 5 سنوات. وكانت الشرطة أوقفت الصحافية ومقدمة البرامج التلفزيونية سيديف كباش، ثم أفرجت عنها في يناير الماضي. وقامت بتفتيش شقتها في إسطنبول وصادرت حاسوبها وهاتفها الخليوي، ما أثار استياءً كبيراً.

وكانت كباش كتبت على «تويتر» تطلب من الأتراك ألا ينسوا اسم القاضي الذي أسقط التهم في التحقيقات في الفساد التي طالت النظام شتاء 2013 - 2014 خصوصاً رئيس الوزراء حينذاك رجب طيب أردوغان الذي أصبح رئيسا للبلاد. ورفعت دعوى اتهمت الصحفية بأنها «ذكرت أشخاصاً مكلفين مكافحة الفساد كأهداف»، حسبما نقلت وكالة الأنباء التركية دوغان.

وفي ختام جلسة أمس، كتبت كباش على حسابها على «تويتر»: «براءة! ما زال العدل قائماً في هذا البلد. آمل في الخاتمة نفسها لكل إخوتي». وكان أردوغان نجح حينذاك في تجميد التحقيقات في الفساد عبر إقالة آلاف الشرطيين والقضاة مع تعزيز رقابة الدولة على النظام القضائي و«الإنترنت»، خصوصاً بحظر موقعي «تويتر» و«يوتيوب».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا