• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

نصري: لن أعود إلى فرنسا أبداً!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 07 أكتوبر 2015

محمد حامد (دبي)

فرنسيان من أصول جزائرية يتمتعان بموهبة خاصة، ولكن لكل منهما طريقته في التعامل مع المشكلات التي تواجهه، الأول هو سمير نصري الذي قرر مقاطعة منتخب فرنسا، بعد أن خاض مع أكثر من 40 مباراة دولية، والثاني هو كريم بنزيمة هداف الريال، الذي وجد نفسه في قلب العاصفة الفرنسية، وسط اتهامات بأنه لا يردد النشيد الوطني الفرنسي، ولكنه تعامل مع الموقف بهدوء لتمضي العاصفة إلى حال سبيلها، وهو الآن أمل فرنسا ونجمها الأول، بل إن ديديه ديشان المدير الفني لمنتخب الديوك انبرى للدفاع عنه بكل قوة في الساعات الماضية، مؤكداً أنه لا يرى مبرراً لما يقوم رافا بينيتيز الذي يستبدله في غالبية مباريات الريال.

«لن أعود إلى صفوف المنتخب الفرنسي، حتى إذا كان أبي مديراً فنياً له»، بهذه الكلمات حسم سمير نصري نجم مان سيتي علاقته بـ «الديوك»، مشدداً على أنه لا يفكر في العودة إلى أجواء الكرة الفرنسية برمتها، وفي تصريحات ساخنة نقلتها الصحف الباريسية واللندنية، قال نصري: المشكلة الحقيقية مع المنتخب الفرنسي بدأت عام 2012، قررت حينها التوقف عن الانضمام للمنتخب، ولكن أبي كان يرغب في مشاركتي في كأس العالم. وتابع: لن أعود إلى صفوف المنتخب الفرنسي أبداً، قررت عدم العودة حتى لو كان أبي مديراً فنياً له، لقد عانيت كثيراً، وتعرضت لهجوم حاد من الجميع، صحيح أن الدفاع عن ألوان القميص الفرنسي كان حلماً لي في البداية، ولكن الأمور تبدلت فيما بعد. وكشف نصري عن سر غضبه العارم من الإدارة الفرنسية للمنتخب الفرنسي، فقال: لقد تحطمت أحلامي في فترة بعينها، شعرت بأنني في حالة جيدة، ولكنهم دمروا حلمي في المشاركة مع المنتخب في كأس العالم، صحيح أنني لست لاعباً خارقاً، ولا يمكن أن أظل في مستويات مرتفعة طوال الوقت، ولكن كان يجب على المدير الفني التعامل بحنكة وذكاء مع المشكلات التي واجهتني. وفيما يتعلق بمستقبله الكروي على مستوى الأندية، كشف نصري عن أنه لا يفكر في العودة إلى الدوري الفرنسي، وهو ما يعني أنه قرر مقاطعة الكرة الفرنسية على مستوى الأندية والمنتخبات، ووفقاً لما نقلته صحيفة «ليكيب» الفرنسية أشار نصري إلى أنه يستمتع بالحياة والاحتراف في الدوري الإنجليزي. وتابع: أعشق الدوري الإنجليزي، وأفضل الحياة في إنجلترا، وعقب نهاية تجربتي مع مان سيتي، قد أرحل إلى الدوري الأميركي لكي أكتشف عالماً جديداً هناك، لا أفضل العودة إلى الدوري الفرنسي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا