• الاثنين غرة ربيع الأول 1439هـ - 20 نوفمبر 2017م

بروفايل

مارسيال «عودة الواعد»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

حصل أنتوني مارسيال في عام 2015 على جائزة «الجولدن بوي» التي تمنح لأفضل لاعب في أوروبا تحت 21 عاماً، وفي نفس العام وقع عقداً مع مانشستر يونايتد، وبلغت قيمة الصفقة 36 مليون جنيه استرليني من الممكن أن ترتفع إلى 57 مليون استرليني بحسب شروط معينة، ليصبح أغلى نجوم الكرة العالمية عبر التاريخ في مرحلته العمرية.

ولم يكن طريق النجم الفرنسي الواعد، والبالغ 21 عاماً ممهداً مع الشياطين الحمر، فالنادي العريق يمر بمرحلة من التراجع على المستوى الجماعي، ومن ثم لم يتمكن مارسيال من تقديم أفضل ما لديه، إلا أن عشاق اليونايتد يثقون في أنه أحد أهم الخيارات المستقبلية، فقد توهج على فترات في عهد المدرب الهولندي لويس فان جال. ومع قدوم جوزيه مورينيو، توقع البعض أن يصبح مارسيال واحداً من الضحايا، ولكنه بمرور الوقت فرض نفسه على تشكيلة «مو»، وعاد من جديد ليؤكد أنه صفقة ناجحة، وشهدت مباراة يونايتد أمام واتفورد تألقاً لافتاً لمارسيال، مما دفع مورينيو إلى الإشادة به، وكذلك فعلها إبرا وبصم على مستقبل النجم الواعد.

مارسيال أحرز 24 هدفاً في 72 مباراة مع مان يونايتد، على مدار الموسمين الماضي والحالي، وهو معدل تهديفي جيد قياساً بأنه ما زال في مستهل مشواره مع فريق، يحاول العودة من جديد إلى طريق الانتصارات والبطولات.

إبرا تحدث عن مارسيال، وقال: إنه صاحب عقلية احترافية حقيقية، ولا يتحدث كثيراً، بل يفضل العمل في صمت، وعلى الرغم من عدم مشاركته أساسياً في بعض مباريات اليونايتد، فإنه يتدرب بقوة وجدية، وأكد إبرا أن مارسيال يحتاج إلى المزيد من الوقت، وفرص المشاركة لكي يستعيد ثقته كاملة، وحينها سوف يبرهن للجميع على أنه لاعب مؤثر. ومثلما يواجه مارسيال بعض المعاناة في صفوف اليونايتد، ويحاول إثبات ذاته كلما سنحت له فرصة المشاركة في المباريات، فإنه يواجه تحدياً كبيراً مع المنتخب الفرنسي، حيث يتوافر للجهاز الفني لمنتخب الديوك العدد الأكبر من ألمع النجوم الذين يستحقون الانضمام للمنتخب، ويكفي أنه ينافس جريزمان وجيرو ولاكازيتي وبن عرفه وكومان للحصول على مكان في تشكيلة فرنسا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا