• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الفريقان تبادلا التأهل في آخر موسمين

تشيلسي وسان جيرمان.. قمة الحلم والثأر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يحتضن ملعب «ستامفورد بريدج» في غرب العاصمة الإنجليزية لندن اليوم، مواجهة نارية بين تشيلسي حامل لقب الدوري الإنجليزي والجريح هذا الموسم وباريس سان جيرمان المهيمن في فرنسا، ضمن إياب دور الـ 16 بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم. ويدخل سان جيرمان الحالم بلقبه الأول في دوري الأبطال المواجهة متمتعاً بأفضلية التقدم ذهاباً على أرضه 2-1 بهدف متأخر من مهاجمه الأوروجوياني أدينسون كافاني في الربع الساعة الأخير، بعد افتتاح السويدي العملاق زلاتان إبراهيموفيتش التسجيل في نهاية الشوط الأول، وقبل معادلة النيجيري جون أوبي ميكيل.

وتحمل مباراة اليوم شعار الحلم والثأر، حيث يسعى تشيلسي للفوز للتأهل والحفاظ على فرصه في إنقاذ موسمه المتراجع، والتأهل إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل، بعد أن فقد فرصته بالتأهل عبر الدوري الإنجليزي، حيث يقبع حالياً في المركز العاشر، بينما يحلم سان جيرمان بالصعود، أملاً في إحراز لقبه الأول بالبطولة القارية.

ويتطلع البلوز للثأر من الفريق الباريسي وتعويض خسارته في مباراة الذهاب، والتأهل على حسابه بعد خروجه على يد نفس الفريق في العام الماضي. وهو الحلم الذي يواجه عدة عقبات بسبب عدم التأكد من جاهزية مهاجميه الإسبانيين دييجو كوستا وبيدرو رودريجيز، وغموض مشاركة قائد الفريق جون تيري، وفي المقابل يعاني باريس سان جيرمان من ذات الأمر، ولكن على مستوى خط الوسط، حيث لم يتم التأكد حتى الآن من مشاركة ماتويدي وباستوري وفيراتي، حيث يعتبر هؤلاء الثلاثة هم القوى الضاربة لخط وسط الفريق.

ويقدم جوس هيدينك مستوى جيداً مع الفريق الأزرق منذ توليه مهمة تدريبه، خلفاً للبرتغالي جوزيه مورينيو، حيث لم يتلق أي خسارة في جميع مبارياته باستثناء مواجهته مع الفريق الباريسي في الذهاب، وخاض الفريق تحت قيادة المدرب 15 مباراة تفوق في 8 وتعادل في 7 مباريات، قبل الخسارة الأخيرة، وتعود آخر هزيمة لتشيلسي إلى 17 ديسمبر تحت قيادة المدرب الراحل مورينيو، ويعول المدرب الهولندي على خبرته الطويلة للتأهل إلى الدور المقبل للمرة الرابعة خلال السنوات الـ 6 الأخيرة والمرة السابعة في العقد الماضي، فيما يسعى لوران بلان لإنعاش حظوظه بالتفوق في مباراة الذهاب، واستثمار الفوز الذي حققه في باريس، باعتباره الأوفر حظاً وفقاً للأرقام، إضافة إلى تأهله على حساب تشيلسي في العام الماضي، وتحقيقه ذلك على ملعب البلوز بعد التعادل في مباراتيهما 1/‏1 والتأهل بعد ذلك في الأوقات الإضافية رغم خوضه مباراة الإياب العام الماضي بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 37 عقب طرد أبرز مهاجميه زلاتان إبراهيموفيتش، ولم يتعرض الفريق هذا الموسم في بطولة الدوري في آخر 36 مباراة قبل خسارته أمام ليون الأسبوع الماضي، وفي مباريات الموسم جميعها تجرع لخسارتين فقط أمام ريال مدريد وليون.

وخاض الفريقان 7 مباريات، تفوق باريس خلال 3 مباريات، وتفوق تشيلسي في مباراتين، وكان التعادل في مثلهما، وفي الأدوار الإقصائية التقي الفريقان في موسم 2013/‏ 2014 في دور ربع النهائي، وتفوق باريس في مباراة الذهاب 3/‏ 1 في ملعبه، فيما انتصر تشيلسي في مباراة الإياب بهدفين ليتأهل النادي الإنجليزي، وفي العام الماضي التقى في دور الـ 16 ونجح باريس في التأهل. خاض الفريقان 3 مباريات في ستامفورد بريدج، وحقق تشيلسي الفوز في مباراة وتعادلا في اثنتين.

وعلى مستوى المواجهات التاريخية بين الفرق الإنجليزية والفرنسية، خاض تشيلسي 15 مباراة مع الفرق الفرنسية وحقق الفوز في 5 مباريات والتعادل في مثلها، والخسارة بنفس العدد، وسجل 21 هدفاً واستقبلت شباكه 16. فيما خاض باريس 12 مباراة مع الفرق الإنجليزية، حقق الفوز 3 مباريات والتعادل في 5 وتعرض للخسارة في 4 مباريات، وسجل 12 هدفاً واستقبل 14.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا