• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

«إكثار الحبارى» ينتج 350 ألف فرخ منذ تأسيس البرنامج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى أمس عن إنتاج أول فرخ حبارى آسيوي في بداية موسم الإكثار لعام 2018، حيث فقس الفرخ نهاية يناير الماضي بالمركز الوطني لبحوث الطيور في سويحان بإمارة أبوظبي.

وقال محمد صالح البيضاني، المدير العام للصندوق: «نرحب في كل موسم ببداية إنتاج مراكزنا من أفراخ الحبارى، ولكن هذا العام مميز جدا بالنسبة لنا وللحبارى، لأنه عام زايد الذي يعود له الفضل في إنشاء هذا البرنامج الذي يهدف إلى استعادة أعداد الحبارى واستدامتها في البرية. لذا فإن الفرخ الأول الذي يفقس في دولة الإمارات العربية المتحدة هذا العام بالذات له مكان فريد في قلوبنا».

وكان قد تم إنتاج أول فرخ حبارى خارج الموائل الطبيعية في عام 1982 في حديقة حيوان العين بعد إنشاء الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لأول برنامج لإكثار الحبارى عام 1977. وبحلول عام 2016، تجاوز عدد الأفراخ المنتجة سنويا حاجز الخمسين ألف حبارى، فيما زاد الإنتاج الكلي على 350 ألف فرخ حبارى. ويتم إطلاق نسبة كبيرة من هذه الأفراخ في موائلها الطبيعية كجزء من مشروع الشيخ خليفة لإعادة توطين الحبارى واستدامتها في البرية.

وبعد إنشائه عام 2006، أخذ الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى على عاتقه تحقيق رؤية الشيخ زايد من تأسيس برنامج الحفاظ على الحبارى في أبوظبي قبل أكثر من أربعين عاماً. وبناء على هذه الرؤية أحدث الصندوق اختراقات كبيرة باستخدام المعارف العلمية والتقنيات المتطورة التي تشمل دراسة الجينات الوراثية والأبحاث الإيكولوجية والتتبع الفضائي والإدارة الاصطناعية لبيئات التربية والتكاثر والتلقيح الاصطناعي.

وحقق البرنامج العديد من النتائج التي تم استخدامهما في تطوير برنامج الإكثار والإطلاق ليصبح واحداً من الحلول المتكاملة الأكثر تقدماً في العالم في مجال الحفاظ على الأنواع. كما يعمل الصندوق بتعاون وثيق مع الشركاء على امتداد نطاق انتشار الحبارى الذي يمتد من المغرب إلى منغوليا لتوفير أفضل فرصة لبقاء هذا النوع الذي يتمتع بمكانة مميزة في التراث والثقافة العربية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا