• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مشاركة 30 ألف ناخبة تعد نجاحاً على الرغم من النتائج

لماذا فازت امرأة واحدة فقط في انتخابات المجلس الوطني الاتحادي؟!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

يعفوب علي

شكلت نسب التصويت، التي حصلت عليها المرشحات لعضوية المجلس الوطني الاتحادي في الإمارات، مادة دسمة سلطت الأضواء عليها وسائل الإعلام وتداولت أخبارها مواقع التواصل الاجتماعي، بعدما فازت مرشحة واحدة فقط في الانتخابات من إجمالي 74 مرشحة خضن التجربة.

وأعربت شريحة واسعة من المواطنات عن دهشتهن من نتائج ثالث انتخابات برلمانية للمجلس الوطني الاتحادي تشهدها الإمارات. ويبدو أن وجود ناعمة عبدالله سعيد الشرهان، مرشحة إمارة رأس الخيمة، في المجلس "منفردة" لم يرض طموح المواطنات في تشكيل جناح نسائي أكثر تأثيراً في الحياة البرلمانية الإماراتية.

وتعددت التحليلات في تفسير فوز المرشحة ناعمة الشرهان من إمارة رأس الخيمة وحدها بعضوية المجلس، رغم الحضور النسائي الواضح في عملية التصويت، ناهيك عن عدد المرشحات.

الدكتور أنور قرقاش، وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني، رئيس اللجنة العليا للانتخابات، قال إن تصويت أكثر من 30 ألف امرأة من الهيئات الانتخابية يعد نجاحا بحد ذاته بغض النظر عن اتجاه تلك الأصوات واختياراتها.

وقد نقلت بعض التقارير، عن مواطنات قولهن إن أكثر المتشائمات منهن توقعن فوز مرشحة من كل إمارة على الأقل، وليس مرشحة وحيدة على مستوى الدولة.

لكن أكد أحمد بن شبيب الظاهري، عضو لجنة أبوظبي لـ "الاتحاد"، أن نتائج التصويت أثبتت أنه لم يكن هناك انحياز إلى تقسيمات بعينها، وفق النوع أو الانتماء القبلي.

... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض