• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م

النسخة الثالثة من «محاربي أبوظبي»

الدرمكي يدشن اقتحام الإمارات لـ «الفنون القتالية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 أكتوبر 2015

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

دشن أحمد الدرمكي الظهور الإماراتي الأول في بطولة «محاربي أبوظبي القتالية»، التي شهدتها قاعة «آيبك أرينا» بمدينة زايد الرياضية مساء أمس الأول، وحظيت بمشاركة نخبة من أشهر اللاعبين على الصعيد العالمي، في حضور عبد المنعم الهاشمي رئيس اتحاد الإمارات للجو جيتسو وأعضاء مجلس إدارة الاتحاد الذي تقدم رعاة هذا الحدث العالمي الفريد.

وبالرغم من خسارة النجم أحمد الدرمكي في وزن الريشة «-66 كجم» أمام الأوكراني أورتيوم جورودنيتس في النزال الذي استهلت به فعاليات المسابقة، إلا أنه قدم مستوىً فنياً متطوراً، عكس قدرات كبيرة يمتلكها هذا النجم والذي ينتظره العديد من الاستحقاقات المهمة على صعيد تلك الرياضة في المستقبل، خصوصاً وأنه خلق جماهيرية عريضة وحظي بمؤازرة كبيرة من قبل الجماهير الإماراتية وأبناء الجاليات المقيمة على أرض الإمارات لحظة دخوله إلى الصالة رافعاً علم الوطن قبل خوضه النزال التاريخي أمام اللاعب الأوكراني.

وعزا أحمد الدرمكي خسارته النزال أمام اللاعب الأوكراني إلى ظلم تحكيمي واضح تعرض له، إذ كشف أنه اطلع على اللوائح القانونية التي سبقت النزال، كما استفسر عن التقنيات المتاحة أمامه من قبل اللجنة المنظمة والطاقم التحكيمي، والذين أكدوا إتاحة المجال أمام المصارعين لاستخدام ضربة الكوع والمتعارف عليها بضربة «الألبو» أثناء النزالات، لافتاً إلى أنه اعتمد هذا الأسلوب خلال نزاله مع اللاعب الأوكراني لكنه سرعان ما فوجئ بتلقيه إنذاراً بداعي منع هذا النوع من الضربات في البطولة، مما أثر على معنوياته بعدما كان متفوقاً جسدياً ونفسياً على خصمه ليؤدي به ذلك إلى خسارة النزال.

وأضاف: «كنت أملك القدرة على إنهاء النزال في وقت مبكر كما لاحظ الجميع، لكنني فوجئت بالكارت الأصفر في لحظة خاطفة كنت فيها على وشك كسب النزال». ولفت إلى أنه طلب إعادة النزال مع اللاعب الأوكراني لإنصافه بعد التضليل التحكيمي الذي تعرض له وتسبب في خسارته هذه المباراة المهمة، مؤكداً في الوقت نفسه أن تحضيراته لهذه البطولة لم تكن بالمستوى المطلوب، فلياقته البدنية لم تكن في أفضل حالاتها، لكنه سيسعى جاهداً إلى رفع منسوب اللياقة البدنية في الأشهر القادمة قبل دخول منافسات البطولات الأخرى على صعيد هذه اللعبة القتالية المهمة، والتي كان ولا يزال وسيبقى متمسكاً بالمشاركة في نسخها القادمة.

وأكد الدرمكي أن مجرد التواجد في هذا الاستحقاق يعد أمراً إيجابياً ومن شأنه أن يدفع المزيد من اللاعبين الإماراتيين في المستقبل لمزاولة هذا النوع من الرياضات القتالية، خاصة وأن الدولة زاخرة بالمواهب القادرة على تمثيل الوطن، ذلك لأن هذه الرياضة تجمع بين العديد من الفنون القتالية التي يتقنها الكثير من الرياضيين الإماراتيين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا