• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

يستفيد منه 1250 منشأة طبية و4420 صيدلانياً

تطبيق نظام إلكتروني للمؤسسات الصيدلانية والممارسين الأحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 26 يناير 2015

سامي عبدالرؤوف (دبي)

سامي عبدالرؤوف (دبي)

أعلنت وزارة الصحة تطبيق نظام إلكتروني لترخيص المنشآت الصيدلانية وممارسي مهنة الصيدلة في الدولة ابتداء من يوم الأحد المقبل، لاختصار زمن إنهاء التراخيص الجديدة وتجديد التراخيص الحالية بنسبة تصل إلى 60%، مقارنة بالنظام الحالي.

وأكدت الوزارة أن العمل بالنظام الحالي والنظام الجديد سيستمر بالتزامن مدة 4 أشهر ابتداء من فبراير المقبل، تتبعه المرحلة الثانية من المشروع للتحول الإلكتروني بالكامل للنظام الجديد في تقديم الخدمات خلال شهر يونيو المقبل.

ويستفيد من النظام 1250 منشأة طبية صيدلانية تشرف عليها وزارة الصحة تمتد من الشارقة وحتى الفجيرة، وأكثر من 4420 صيدلانياً ومساعد صيدلاني، ويطبق النظام على الصيدليات الخاصة، والمستودعات الطبية، والمكاتب العلمية الخاضعة لترخيص وزارة الصحة.

وذكر الدكتور أمين حسين الأميري، وكيل وزارة الصحة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص، أن الوزارة وضعت خطة لتسهيل الانتقال من النظام الحالي إلى النظام الجديد بشكل تدريجي ميسر لمنع تعطل أي من الخدمات المقدمة للجمهور. وأضاف أن النظام الجديد صممته وزارة الصحة، موضحاً أنه استمر العمل عليه نحو 4 أشهر، ليكون صديقاً للمستخدم، ويتيح كثيراً من المميزات والمستخدمين على مدار الساعة.

وأوضح الأميري أنه خلال المرحلة الأولى، سيتم إدخال معلومات وبيانات المؤسسات والمعنيين بالاستفادة من النظام، ثم عمل قاعدة بيانات إلكترونية للقطاع الصيدلاني، وخلال هذه المرحلة سيتم مراجعة النظام وتعديله للأفضل.

وأضاف أن «المرحلة الثانية تختص بالتحول الإلكتروني الكامل للنظام الجديد في تقديم الخدمات، وتتبعها المرحلة الثالثة والأخيرة التي تشمل ربط النظام مع الأنظمة المعنية، وسيتم تحديد توقيتها بناءً على نتائج المرحلتين الأولى والثانية». وأشار إلى أنه سيتم ربط نظام التراخيص الصيدلانية الإلكترونية بنظامي استيراد الأدوية ونظام التسجيل الدوائي، ثم الربط مع الجهات المحلية الأخرى المعنية.

ويتيح النظام الجديد الوصول إلى جميع خدمات ترخيص المؤسسات الصيدلانية وممارسي مهنة الصيدلة على مدار الساعة، وعدم الحاجة لمراجعة مركز خدمات المتعاملين في الوزارة أو المناطق الطبية، إلا إذا اقتضت الضرورة، مؤكداً استمرار أعمال التطوير بوزارة الصحة للوصول إلى هدف أن تكون دولة الإمارات العربية المتحدة لتكون أول حكومة ذكية متكاملة في العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض