• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

التحالف يقصف المتمردين في صنعاء وتعز والبيضاء.. وبحاح: الوقت ليس في صالح المتمردين

القوات اليمنية الشرعية تتسلم إدارة مضيق باب المندب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 أكتوبر 2015

عقيل الحلالي (صنعاء، عدن)

تسلمت القوات اليمنية الشرعية أمس إدارة مضيق باب المندب من قوات التحالف التي قادت الخميس عملية عسكرية نوعية أفضت لتحرير الممر المائي الدولي. وزار نائب الرئيس اليمني خالد بحاح، أمس، معبر باب المندب وجزيرة ميون الاستراتيجية حيث وصلت تعزيزات عسكرية جديدة لتأمين المنطقة الحيوية. وقال بحاح في تصريح مقتضب لدى وصوله المعبر المائي: «لم يعد الوقت في مصلحة المتمردين خصوصا بعد تحرير باب المندب.. عليهم مراعاة التحولات الميدانية تحدث بصورة متسارعة». وقال مصدر حكومي إن بحاح قام بزيارة للمضيق والجزيرة برفقة وزير الإدارة المحلية، عبد الرقيب فتح، واطلع على آخر التطورات.

وتتقدم القوات اليمنية بدعم جوي من قوات التحالف شمالا لاستعادة ميناء المخاء وتحرير مقر اللواء 35 مدرع الذي يحتله المتمردون ويحشدون قواتهم للاستيلاء مجددا على مضيق باب المندب. وقال مصدر في المقاومة الشعبية لـ«الاتحاد» إن قوات من الجيش الوطني والمقاومة تتقدم في الساحل الغربي باتجاه ميناء المخاء الذي يتبع إداريا تعز، مشيرا إلى أن طائرات الأباتشي ومقاتلات حربية تابعة للتحالف «تقوم بعمل غطاء جوي وتقصف مواقع يتمركز فيها المتمردون على طول الساحل».

وفيما يزعم المتمردون الحوثيون بإفشال محاولات تقدم قوات الشرعية، ذكر سكان أن طيران التحالف دمر أرتالا عسكرية للمتمردين في مناطق حدودية بين محافظتي تعز ولحج، مؤكدين أن الضربات الجوية أجبرت ميليشيات الحوثي وصالح على التراجع نحو أربعة كيلو مترات صوب بلدة «الوازعية» في تعز والتي تعرضت تجمعات المتمردين هناك لغارات خلفت عشرات القتلى والجرحى.

كما قصفت مقاتلات التحالف مواقع للمتمردين الحوثيين وحلفائهم في مدينة تعز حيث تواصلت المعارك العنيفة بين المتمردين وجماعات المقاومة الشعبية.

واستهدفت الغارات تجمعات للمتمردين في حي «الزنوج» شمال تعز وفي منطقة «الدفاع الجوي»، فيما أصابت ضربات جوية مواقع للحوثيين في حي «حسنات» الشرقي وفي منطقة «الضباب» الغربية وعمارة يملكها قيادي حوثي في شارع الستين شمال المدينة حيث استمرت المواجهات العنيفة بين الفصائل اليمنية المتحاربة واشتدت في محيط القصر الجمهوري الذي يسيطر عليه متمردو صالح والحوثي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا