• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

على مؤشر التنافسية العالمية

الإمارات الأولى عالمياً في «جودة الطرق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 أكتوبر 2015

دبي(وام)

حصدت دولة الإمارات المركز الأول في مجال جودة الطرق عالمياً، وفقاً لتقرير التنافسية العالمية الصادر عن منتدى دافوس الاقتصادي لعام 2015 - 2016 كناتج لتكاملية مشاريع البنية التحتية للدولة بهدف تحقيق رؤية الدولة لعام 2021 وتماشياً مع الأسس والمعايير الدولية التي تبنتها الدولة لتكون في مصاف أفضل الدول.

وأشاد معالي الدكتور عبدالله بن محمد بلحيف النعيمي وزير الأشغال العامة بالدعم اللامحدود من قبل قيادة الدولة الرشيدة بهدف تحقيق الأفضل للمواطنين والمقيمين، مؤكداً أن هذا الإنجاز العالمي يأتي تتويجاً للجهود التي بذلتها دولة الإمارات، في ظل القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

وأكد معاليه أن الوزارة وكل الجهات المعنية بالبيئة في الدولة ستواصل جهودها لتحقيق رؤية الإمارات 2021 التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، لتصبح الإمارات في مصاف أفضل الدول عالمياً.

وأوضح أن مؤشر جودة الطرق الذي يأتي ضمن تقرير التنافسية العالمية الصادر عن منتدى دافوس الاقتصادي لعام 2015 - 2016 يحتوي على معايير تتعدى المواضيع الفنية من حيث تنفيذ الطرق والآليات الهندسية ليتضمن معايير داعمة لحركة التنمية الاقتصادية، من حيث توفير شبكة طرق داعمة لحركة التجارة الدولية في الدولة ضمن منظومة متكاملة من الخدمات ترفع معدلات الرضا العام، وتحقق أعلى معايير الأمن والسلامة لمستخدمي الطرق. وأثنى معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي على الجهود المبذولة من فريق عمل وزارة الأشغال العامة والدوائر والجهات المحلية والشركاء الاستراتيجيين لتحقيق المركز الأول، مؤكداً استكمال المسيرة وتعزيز الجهود للوصول الهدف السامي بأن تصبح الإمارات في مصاف أفضل الدول عالميا ببلوغ العام 2021.

يذكر أن وزارة الأشغال العامة حصدت مجموعة من الجوائز العالمية خلال العام الجاري، منها جائزة الاتحاد العالمي للطرق عن أفضل نظام لإدارة أصول الطرق الاتحادية، فضلاً عن العديد من الجوائز المحلية.

ومنذ تأسيسها قامت الوزارة بالإشراف على تشييد البنية التحتية للدولة من طرق ومبان بجودة عالية، لضمان تحقيق أجندة دولة الإمارات على النطاق المحلي والإقليمي والعالمي، ودعم حركة التنمية المستدامة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض